الأحد 14 يوليو 2019 06:35 م

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، "ليونيد سلوتسكي"، أن منظومة الدفاع الجوي"إس 400" ستظهر قريبا في دول أخرى بالمنطقة، بعد تصديرها إلى تركيا.

وقال "سلوتسكي"، في حديث لقناة "روسيا اليوم"، تعليقا على وجود إرادة لدى دول كثيرة في المنطقة لشراء هذه المنظومات: "سيتحقق ذلك حتما، وتركيا ليست سوى الباكورة، ولا مفر من ظهور (إس 400) وأنواع أخرى من الأسلحة الروسية المحدثة في المنطقة".

وأضاف "سلوتسكي": "سنواصل التعاون الوثيق (مع دول المنطقة) الذي يتميز بحجمه الكبير جدا، وأنا على يقين بأن علينا زيادته بمختلف الطرق".

وتابع البرلماني الروسي الرفيع: "هناك دول مهمة وكبيرة جدا تتحدث عن وجود احتياجات مماثلة لها، وهذه الاحتياجات بالطبع ستتم تلبيتها".

وأوضح "سلوتسكي" قائلا: "نحن من مؤيدي إقامة عقبات منيعة أمام نشوب أي مواجهة عسكرية، ورغم أن ذلك قد يكون من باب المفارقة، إلا أن مثل هذه المنظومات، التي تعتبر اليوم من أقوى أنواع الأسلحة، تمثل بالحقيقة العامل الأكثر فعالية لضمان السلام".

وأضاف: "الدول التي تمتلك منظومة الدفاع الجوي الروسية يمكن أن تكون مطمئنة، لأن أي هجوم صاروخي، حتى إن كانت المدة بين رصده ووصوله إلى الهدف لا تتجاوز دقيقة واحدة فقط، سيكون اعتراضه بشكل آمن".

وأشار رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي إلى أن توريدات منظومات "إس 400" إلى الدول الأخرى في المنطقة "ستتم بالطبع وستنطلق في أقرب وقت".

والجمعة، بدأت تركيا استلام أجزاء منظومات "إس 400"، التي اشترتها من روسيا وفقا لعقد أبرم بين البلدين عام 2017، رغم المعارضة الشرسة من قبل الولايات المتحدة، التي هددت تركيا بعقوبات وقالت إن نشرها هذا السلاح على أراضيها سيمثل خطرا بالنسبة إلى النظام الدفاعي لدول الناتو، باعتبارها (المنظومة) قادرة على كشف أسراره.

وسبق أن أعربت عدة دول عربية، من بينها السعودية وقطر، عن رغبتها في شراء هذه المنظومات التي وردتها روسيا حتى الآن لدولتين فقط، هما الصين وتركيا.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم