الأحد 14 يوليو 2019 11:57 م

أعرب الاتحاد الأوروبي عن تأييده لمقترح العراق بشأن عقد مؤتمر إقليمي حول تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

جاء ذلك على لسان مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، "فيديريكا موغيريني"، خلال لقائها في بغداد وزير خارجية العراق، "محمد الحكيم".

وقالت "موغيريني"، التي تزور العراق للمرة الأولى منذ 2014، إن "الاتحاد الأوروبي يشارك العراق سياسة تعامله مع الوضع الصعب في المنطقة".

وأضافت أن الأولوية بالنسبة لها هو "تجنيب حدوث أي تصعيد"، بين واشنطن وحلفائها من دول الخليج من جهة، وطهران من جهة أخرى.

كما حذرت من أن أي خطأ في الحسابات قد يؤدي إلى عواقب وخيمة بالنسبة للعراق أولاً وقبل كل شيء، وما وراء ذلك أيضا، دون مزيد من التوضيح.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي جاهز لدعم فكرة عقد مؤتمر إقليمي حول التوترات في الخليج بين واشنطن وطهران.

وقالت المسؤولة الأوروبية، إن هناك حاجة إلى وقف التصعيد وإيجاد سبل للحوار.

وبين "الحكيم" خلال حديثه مع "موغيريني" أن "المنطقة ليست مستعدة لأي حرب جديدة".

وأضاف: "ما زلنا نحارب الإرهاب، إنها حرب لم تنته بعد".

وشدد رئيس الدبلوماسية العراقية على ضرورة ألا يكون العراق مسرحًا للصراع القائم بين واشنطن وطهران، مؤكدا بالوقت ذاته على ضرورة أن تلعب بغداد مع الدول العربية الأخرى، خصوصًا الكويت وعمان، دورًا داعمًا في حل الأزمة.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية "أحمد الصحاف"، قد أوضح أن فكرة عقد مؤتمر إقليمي يجري العمل عليها، لافتًا إلى أن الأمر تمت إثارته مع الوفود الأجنبية التي تزور العراق، دون مزيد من التفاصيل حول المؤتمر المحتمل إجراؤه.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات