الاثنين 29 يوليو 2019 10:59 ص

كشف بحث جديد أن تناول النساء الحوامل حمية البحر الأبيض المتوسط ​​قد يقلل خطر الإصابة بسكري الحمل، واكتساب الكثير من الوزن.

النظام الغذائي المتوسطي غني بالفواكه والخضروات والمكسرات وزيت الزيتون البكر الممتاز والحبوب الكاملة والأسماك، ويتم استهلاك الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والبيض والجبن إما نادرًا أو باعتدال.

ووفقًا للتجربة السريرية التي أجراها باحثون في جامعة وارويك وجامعة كوين ماري في لندن، استفادت النساء اللائي اتبعن النظام الغذائي من انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل بنسبة 35%.

ووجد الباحثون أيضًا أن الذين يتبعون هذه الحمية ​​خلال فترة ما قبل الولادة اكتسبوا وزنًا أقل بنسبة 1.25 كغم في المتوسط ​​مقارنة بالنساء اللائي يتناولن حميات غذائية أخرى.

وقال الباحثون أيضاً أن النظام الغذائي قد يفيد أيضًا النساء الحوامل اللائي يعانين من مجموعة من الحالات الصحية الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم المزمن أو ارتفاع مستويات الدهون.

وتصف هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة سكري الحمل بأنه ارتفاع نسبة السكر في الدم الذي يحدث أثناء الحمل، وقد تشمل الأعراض التعب والجفاف وزيادة العطش، وصحيح أنه يختفي عادة بعد الولادة، إلا إنه قد يسبب مشاكل صحية للأم، مثل زيادة السائل الأمنيوسي التي قد تؤدي لولادة مبكرة، ومقدمات تسمم الحمل التي تسبب الضغط المرتفع، بالإضافة إلى ولادة جنين ميت في حالات نادرة.

وقالت الأستاذة "شاكيلا ثانجاراتينام" من جامعة كوين ماري في لندن: "هذه أول دراسة تُظهر أن النساء الحوامل المعرضات لخطر كبير من المضاعفات قد يستفدن من اتباع نظام البحر المتوسط ​​للحد من زيادة الوزن وخطر الإصابة بسكري الحمل. ويبدو أن تنفيذ هذا النظام الغذائي فعال ومقبول لدى النساء".

وأضافت: "ينبغي تشجيع النساء المعرضات لخطر الإصابة بسكري الحمل على أخذ خطوات مبكرة خلال فترة الحمل، وذلك بتناول المزيد من المكسرات وزيت الزيتون والفواكه والحبوب غير المكررة، مع تقليل تناولهن للدهون الحيوانية والسكر".

المصدر | الإندبدنت