الخميس 8 أغسطس 2019 04:57 ص

قال المتحدث الرسمي باسم التحالف، الذي تقوده السعودية في اليمن، العقيد الركن "تركي المالكي"، إن القيادة المشتركة للتحالف تتابع وبقلق تطور الأحداث في مدينة عدن.

وأكد "المالكي"، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، "رفض التحالف القاطع لهذه التطورات الخطيرة"، مضيفا: "لن نقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمني".

ودعا في الوقت نفسه "كافة الأطراف والمكونات لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية والعمل مع الحكومة اليمنية الشرعية في تخطي المرحلة الحرجة وإرهاصاتها، خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية".

وشدد على ضرورة "عدم إعطاء الفرصة للمتربصين من مليشيا الحوثي والتنظيمات المتشددة مثل القاعدة وداعش، والذين أوقدوا نار الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب اليمني".

والأربعاء، قال السفير السعودي لدى اليمن، "محمد آل جابر"، إن "المستفيد الوحيد مما يحدث في عدن هي الميليشات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية..".

وأضاف أن "عدن ستبقى آمنة ومستقرة بحكمة العقلاء وبدعم التحالف".

وفي وقت سابق الأربعاء، قتل ضابط يمني، وأصيب جندي في تجدد المواجهات بمحافظة عدن مع قوات "الحزام الأمني"، المدعومة إماراتيا، والتي حاصرت معسكرا بالمحافظة.

وقبل ذلك بساعات، قتل شخص وأصيب آخران، في اشتباكات اندلعت بين قوات تابعة للحماية الرئاسية، وقوات الحزام الأمني المدعومة، عقب عملية التشييع التي جرت لقائد قوات الدعم والإسناد للثانية "منير اليافعي"، والملقب بـ "أبي اليمامة" وعدد من الجنود الذين سقطوا مطلع أغسطس/آب الجاري في استهداف معسكر الجلاء غربي المدينة، بصاروخ أطلقه الحوثيون.

وليل الأربعاء، أعلن وزير الداخلية اليمني؛ "أحمد المسيري": "إنهاء م وصفه بالتمرد، مؤكدا أن "محاولة للانقلاب على الحكومة فشلت".

المصدر | الخليج الجديد + واس