الخميس 15 أغسطس 2019 07:19 م

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط تراجعا جديدا في تعاملات الخميس، في الأسواق العالمية، مع تصاعد المخاوف بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين مجددا، وما يعنيه ذلك من احتمالات تراجع الطلب العالمي على الطاقة، نتيجة تباطؤ الاقتصاد العالمي.

في الوقت نفسه، سجل المخزون الأمريكي من النفط الخام ارتفاعا جديدا للأسبوع الثاني على التوالي عكس توقعات المحللين.

ففي بورصة نيويورك للسلع تراجعت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الأمريكي بنسبة 2.6%، مع تجدد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، حيث قالت الحكومة الصينية إنه "ليس لديها خيار سوى اتخاذ الإجراءات الضرورية للرد" على الرسوم الأمريكية الجديدة المنتظرة على المنتجات الصينية.

في ذات الوقت، أظهرت البيانات الأمريكية ارتفاع مخزون الخام بمقدار 4 ملايين برميل تقريبا خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما أوقف تراجعا مطردا للمخزون على مدى شهرين ماضيين، بحسب وكالة "بلومبيرغ".

وقد تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي، بمقدار 53 سنتا إلى 70.54 دولار للبرميل تسليم سبتمبر/ أيلول المقبل، في تعاملات بورصة نيويورك للسلع.

وفي بورصة لندن، تراجع سعر خام برنت القياسي للنفط العالمي بمقدار 2 .1 دولار إلى 28 .58 دولار للبرميل تسليم أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشارت فيه بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إلى ارتفاع المخزون خلال الأسبوع الماضي بمقدار 58 .1 دولار للبرميل، وهو ما أربك المحللين الذين كانوا يتوقعون تراجع المخزون.

المصدر | بلومبيرغ