الجمعة 16 أغسطس 2019 09:31 ص

تفقد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وقادة الجيش "مركز العمليات المشتركة" المزمع إقامته مع الولايات المتحدة في ولاية شانلي أورفة الحدودية مع سوريا، لتنفيذ خطة المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وخلال زيارة "أكار"، رافقه في جولته التفقدية كل من رئيس الأركان الفريق أول "يشار غولر"، وقائد القوات البرية الفريق أول "أوميت دوندار"، وقائد القوات الجوية الفريق أول "حسن كوجوك آق يوز"، وقائد القوات البحرية الأميرال "عدنان أوزبال".

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع التركية، الخميس، أن نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا، "ستيفن تويتي"، زار ولاية شانلي أورفة، جنوب شرقي تركيا، في إطار جهود تأسيس المنطقة الآمنة في سوريا.

وأشارت إلى أن "تويتي" سيواصل مباحثاته، الجمعة، في رئاسة هيئة الأركان التركية، وسيغادر تركيا بعد إتمام هذه المباحثات.

كما كشفت الوزارة في وقت سابق عن وصول وفد أمريكي إلى مدينة شانلي أورفة، لإجراء تحضيرات أولية ضمن أنشطة مركز العمليات المشتركة المتعلق بالمنطقة الآمنة.

جاء ذلك بعد أن توصلت أنقرة وواشنطن، الأسبوع الماضي، لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وتهدف تركيا من وراء تلك المنطقة الآمنة إبعاد الميليشيات الكردية المسلحة الموالية لحزب العمال الكردستاني، المصنف إرهابيا، الذي ينفذ عمليات مسلحة وتفجيرات في تركيا.

كما ترمي إلى توفير ملاذ آمن لآلاف المدنيين السوريين الفارين من جحيم الاشتباكات بين المعارضة المسلحة ونظام "بشار الأسد" على جبهات القتال المتعددة، وذلك بدلا من زيادة أعداد اللاجئين السوريين الذين يعبرون الحدود التركية بشكل شرعي أو غير شرعي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول