السبت 17 أغسطس 2019 07:28 ص

خالف نجم فرقة 1975 الفائزة بجائزة "بريت" الدولية المطرب البريطاني "مات هيلي" قوانين الإمارات، التي تحظر الشذوذ الجنسي، عندما أقدم على تقبيل أحد معجبيه في فمه، الأربعاء الماضي، وسط صيحات تشجيعية من الجمهور.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو لـ"هيلي"، وهو يخترق زحام المعجبين، خلال حفله بدبي، ويقبّل أحدهم من فمه، لتعلو صيحات الاستحسان، قبل أن يعود المغني أدراجه إلى المسرح ويعلن: "أنا أحبك يا صاح. كلنا بشر، أليس كذلك؟".

وتحظر القوانين في الإمارات الشذوذ الجنسي، كما يُقابل أي تعاطف مع الشواذ باستهجان.

ونشر المغني على وسائل التواصل الاجتماعي قائلا إنه "لم يندم على ما قام به أثناء أداء الفرقة لأغنية Loving Someone".

وقال "هيلي" (30 عاما) عبر صفحته على "تويتر": "أحبك دبي، ولا أظنهم سيسمحون لنا بالعودة جراء سلوكي.. لكنني أعلم أنني أحبك.. ولم أكن لأفعل شيئا مغايرا لو واتتني الفرصة مرة أخرى".

كانت هذه أولى حفلات الفرقة البريطانية في الإمارات.

و"هيلي" معروف بدعمه وتشجيعه للشذوذ الجنسي، خاصة أنه مول العام الماضي مركزا جديدا للشواذ والمتحولين جنسيا في لندن.

وحينها، قال لصحيفة "الأوبزرفر" البريطانية: "قد تتساءلون عن الحاجة إلى ذلك... لكن يؤسفني القول إن الوصمة لا تزال قائمة حتى في لندن، ولا يزال أمامنا طريق طويل".

المصدر | الخليج الجديد