الأحد 18 أغسطس 2019 05:38 م

جددت محكمة مصرية حبس "عائشة الشاطر" ابنة نائب المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين"، "خيرت الشاطر" والمحامية الحقوقية، "هدى عبدالمنعم" و4 آخرين 45 يوما على ذمة التحقيق.

وحضر أهالي المعتقلين، صباح الأحد، أمام مقر المحكمة في محاولة لرؤية ذويهم والاطمئنان عليهم، خاصة في ظل منع الزيارة عنهم، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك.

وقال شهود عيان إن بنات المعتقلات اضطررن إلى الجري وراء سيارات الترحيلات في محاولة للنداء على أمهاتهن لإيصال عبارات الاشتياق أو محاولة سماع أصواتهن والاطمئنان عليهن.

 

واعتقلت قوات الأمن المصرية كلا من "عائشة" و"هدى" وآخرين في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، ووجهت لهم تهما بالإنفاق على أسر المعتقلين (التمويل) والانضمام إلى جماعة محظورة.

واختفت كل من "عائشة" و"هدى" بمقرات احتجاز غير قانونية ما يزيد على 21 يوما، قبل أن تظهرا في نيابة أمن الدولة العليا التي أمرت بحبسهما.

بعد ذلك تم نقلهما إلى سجن القناطر للنساء، لكن مع منع الزيارة عنهما والتضييق عليهما بشكل لافت.

وتعرف تلك القضية أصلا باسم قضية الحقوقيين، حيث إن تسريبات تقول إن السبب الحقيقي وراء اعتقال المتهمين فيها هو التواصل مع جهات حقوقية حول أوضاع المعتقلين في مصر.

المصدر | الخليج الجديد