الخميس 22 أغسطس 2019 01:11 م

تصدر وسم #تطبيق_زواجكم_مثير_للجدل في موقع "تويتر" بالسعودية محدثا جدلا واسعا بين المغردين ما بين رافض للتطبيق باعتباره يسقط حاجز حياء الفتاة، وما بين مشجع له مؤكد أن فكرته لا تتعارض مع أحكام الشريعة.

ويعرف تطبيق "زواجكم" نفسه باعتباره التطبيق العربي الأول من نوعه للتوفيق بين الراغبين في الزواج.

وعبر التطبيق، يمكن للراغبين إنشاء صفحتهم الخاصة وملء التفاصيل التي تساعد في التوافق مع رغبات من يبحث عنه، كما يسمح بإضافة الصور والبحث والدردشة الفورية.

ويقدم التطبيق نفسه باعتباره تطبيقا مجانيا سهل الاستخدام، ويتلقى المستخدم المسجل فيه تنبيهاً بكل توافق جديد للرغبات التي قام بملئها عند تسجيل أشخاص جدد تتوافر فيهم طلبات المستخدم.

ويمكن التطبيق المتقدم البحث بحسب الموقع الجغرافي، وفقا للدولة أو المدينة، كما يمكن البحث بحسب العمر، أو الحالة الاجتماعية، والمواصفات الشكلية.

ورغم مجانية التطبيق المعلنة، فإن بعض صلاحيته مقيدة بباقات متعددة يمكن الحصول عليها بمقابل مادي يتراوح ما بين 7 دولارات شهريا، و70 دولارا بشكل سنوي.

واعتبر مغردون سعوديون أن الفتيات المشاركات في التطبيق يعرضن أنفسهن بلا قيمة ويرخصن أنفسهن، مشيرين إلى أن الأولى أن تثق البنت بأن نصيبها سيطرق بابها، لأن زواج الإنترنت غير مضمون، على حد قولهم.

في المقابل يرد مؤيدون للتطبيق بأنه يجوز للفتاة العاقلة أن تبحث بنفسها عن زوجها، وأن تسعى للزواج إذا أرادت دون أن يكون ذلك حراما، بحسب رأيهم.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد