الثلاثاء 27 أغسطس 2019 12:15 م

اضطر رئيس "إنستغرام" إلى دحض خدعة منتشرة للغاية انطلت حتى على بعض المستخدمين الأكثر شهرة في المنصة.

فقد تمت مشاركة رسالة تدعي أن "إنستغرام" على وشك إدخال قاعدة جديدة على سياسة الخصوصية الخاصة به، ملايين المرات فيما تضمن بعض المشاهير ولا يزال يتم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تحذر الرسالة أن من لا يعيد نشرها سوف يمنح أي شخص إذنًا باستخدام الصور ومقاطع الفيديو والرسائل المنشورة على "إنستغرام".

يقول المنشور: "كل شيء نشرته على الإطلاق أصبح عامًا من اليوم، حتى الرسائل التي تم حذفها أو الصور غير المسموح بها".

كان من بين هؤلاء الذين انطلت عليهم الخدعة؛ الممثلة "جوليا روبرتس" والمغنية "بينك" ووزير الطاقة الأمريكي "ريك بيري"؛ الشخص المسؤول عن أكبر ترسانة نووية في العالم.

وحاول رئيس "إنستغرام" "آدم موسري"، تحذير الناس من أن الرسالة ليست حقيقية وأنه لن تكون هناك تغييرات في سياسات الشركة فيما يتعلق بملكية المحتوى.

فقد كتب على "إنستغرام": "انتباه! إذا كنت ترى صورة تدعي أن إنستغرام سيغير قواعده غدًا، فهذا ليس صحيحًا".

تنص القواعد الفعلية لـ"إنستغرام" التي تحيط بملكية المحتوى المنشور على التطبيق الخاص به على أن الشركة المملوكة لفيسبوك يمكنها فعليًا استخدام محتوى شخص ما، على الرغم من أنه ليس لديها الملكية الكاملة للصور أو مقاطع الفيديو.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تنتشر فيها هذه الخدعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تم نشر نسخة منها على "فيسبوك" قبل حوالي عقد، وقد أبرز ظهورها مرة أخرى مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي عندما يتعلق الأمر بنشر الدعاية والمعلومات الخاطئة عبر الإنترنت.

المصدر | independent - ترجمة الخليج الجديد