الجمعة 30 أغسطس 2019 09:51 ص

حذرت وكالة "موديز" العالمية للتصنيف الائتماني، في تقرير صادر عنها من مخاطر مالية تواجه مصر، مشيرة إلى أن "قدرة مصر على تحمل الديون ضعيفة للغاية".

وأكدت "موديز" أن "قدرة مصر على تحمل عبء الديون ستبقى ضعيفة جدا وحاجات التمويل ستكون كبيرة جدا على مدار الأعوام القليلة المقبلة".

وأوضحت الوكالة الدولية أن هناك عجزا كبيرا في ميزانية مصر، وأنه قد وصل إلى مستويات مرتفعة للدين الحكومي، لكنه "من المتوقع أن ينخفضا تدريجيا خلال الأعوام المقبلة".

وأضافت أن تصنيفها الائتماني لمصر عند B2 يعكس ضعف التمويل الحكومي والاحتياجات التمويلية الضخمة للغاية، مما يعرضها لخطر تشديد شروط التمويل المحلية أو الخارجية (أي رفع أسعار الفائدة).

واستدركت بأنه مع ذلك تتوقع "موديز" أن تنخفض تكاليف الاقتراض المحلي تدريجيا، مع تبدد الآثار المترتبة على رفع أسعار الطاقة والكهرباء، ما يسمح للبنك المركزي بتخفيض أسعار الفائدة.

ولفتت إلى أن توفير وظائف للشباب الآخذ عددهم في النمو يمثل تحديا للحكومة المصرية على المدى الطويل، رغم التحسن في ظروف سوق العمل.

وتوقعت الوكالة، أن تسجل مصر معدل نمو بنسبة 6% في العام المالي 2020-2021، بعدما حققت نسبة نمو 5.6% في العام المالي 2018-2019.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات