الخميس 5 سبتمبر 2019 03:44 ص

قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية، "راجح بادي"، إنه لا وجود لأي شكل من أشكال الحوار حتى الآن مع "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتيًا.

وأضاف "بادي"، في تصريحات لوكالة "سبأ" اليمنية، نقلتها الخميس، أن "وجود قيادات الدولة في مدينة جدة يأتي في سياق توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي وضمن التواصل المستمر مع قيادة المملكة العربية السعودية للوقوف على أحداث التمرد الأخيرة بعدن وبعض المحافظات الجنوبية والتي وصلت ذروتها بقصف الطيران الإماراتي لمواقع الجيش الوطني في عدن وأبين".

وتابع: "الحكومة وهي ترحيب بدعوة الحوار التي وجهتها السعودية، توضح عدم وجود أي شكل من أشكال الحوار حتى الآن".

وشدد "أن الثوابت الوطنية وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية ليست محل مساومات أو نقاش".

وأعرب عن "تقدير الحكومة لقوات الجيش الوطني وصمودهم العظيم ولكافة أبناء الشعب العظيم في احتشادهم الكبير دفاعا عن سلامة البلاد وتشيد بالتفافهم حول القيادة السياسية".

والأربعاء، وصل وفد المجلس الانتقالي الجنوبي إلى مدينة جدة السعودية، استجابة لدعوة الخارجية السعودية للحوار مع الحكومة اليمنية.

ويعد وصول وفد الانتقالي لمدينة جدة هو الثاني بعد وصول الوفد في 20 من أغسطس/آب الماضي، ومغادرته بعد يومين، من دون أي حوار مع الحكومة اليمنية.

وفي وقت سابق، الأربعاء، شدد وزير الداخلية اليمني "أحمد الميسري"، على رفض الحكومة الحوار مع المجلس الانتقالي الجنوبي "تحت أي ظرف كان"، مؤكدا أن التفاوض لن يكون إلّا مع الإمارات "إن أرادت".

وقال "الميسري"، في تسجيل صوتي: "لم ولن يتم أي حوار مع المجلس الانتقالي، باعتباره أداة عسكرية مع الإماراتيين، والحكومة لن تحاور أو تفاوض إلا صاحب تلك الأدوات، وليس الأدوات نفسها"، بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول".

وتشهد المحافظات اليمنية الجنوبية حاليا، اشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي، الذي يطالب بانفصال الجنوب، وقوات الحكومة الشرعية.

واتهمت الحكومة اليمنية رسميا الإمارات التي تعد ثاني أكبر قوة مشاركة في التحالف العربي بقيادة السعودية، بدعم المجلس الانتقالي الجنوبي والتشكيلات العسكرية التابعة له.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول