الأحد 8 سبتمبر 2019 05:34 م

نقل أمير الكويت، الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" (90 عاما)، اليوم الأحد، إلى أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية؛ لإجراء فحوصات، فيما تم الإعلان رسميا عن تأجيل لقائه المقرر له نهاية هذا الأسبوع مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

جاء ذلك، وفق بيان صادر عن الديوان الأميري الكويتي، نشرته وكالة الأنباء الرسمية "كونا"، اليوم الأحد.

وصرح وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي، الشيخ "علي جراح الصباح"، بأن لقاء أمير الكويت الذي يزور الولايات المتحدة حاليا، تأجل، بسبب استكمال أمير الكويت للفحوصات الطبية بداخل أحد المستشفيات في الولايات المتحدة، حسبما نقلت "كونا".

ولم يحدد الديوان الأمير الكويتي، الموعد الجديد للقاء أمير الكويت بالرئيس الأمريكي، وأشار إلى أنه سيحدد لاحقا.

ووصل أمير دولة الكويت، الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، عصر الإثنين الماضي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة خاصة بعد تعافيه من وعكة صحية.

 وفى وقت سابق، أعلن البيت الأبيض، أن "ترامب" سيستقبل أمير الكويت بواشنطن، في 12 سبتمبر/أيلول الجاري؛ حيث من المتوقع بحث "التطورات في المنطقة، والتعاون الأمني الثنائي، ومسائل محاربة الإرهاب".

وخلال الأيام الماضية، انتشرت شائعات حول صحة أمير البلاد على مواقع التواصل الاجتماعي، اضطرت رئيس مجلس الأمة "مرزوق الغانم"، للخروج للإعلام والتأكيد على تواصله مع الأمير "صباح"، وتمتعه بصحة جيدة.

وفي 18 أغسطس/آب الماضي، قال الديوان الأميري إن أمير البلاد، تعافى من "عارض صحي تعرض له، بعد فحوصات طبية تكللت نتائجها بالنجاح"، دون تفاصيل.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات