الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 01:13 م

تصدر الفلبينيون قائمة الشعوب التي تقضي أكثر الأوقات على وسائل التواصل الاجتماعي، بمعدل 241 دقيقة يوميا، مقارنة بـ45 دقيقة فقط في اليابان.

جاء ذلك في دراسة حديثة كشفت أن الوقت الذي يقضيه المستخدمون على منصات التواصل الاجتماعي على مستوى العالم ارتفع بنحو 60% في المتوسط على مدى السنوات السبع الأخيرة.

جاء ذلك في تحليل أجرته مؤسسة "غلوبال ويب إندكس" البحثية في لندن لبيانات من 45 من أكبر دول العالم في "أسواق الإنترنت".

وزاد معدل زمن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية 14 دقيقة، وفي تركيا كانت الزيادة 13 دقيقة.

وأكدت الدراسة أن الوقت الذي يكرسه كل شخص لمواقع التواصل الاجتماعي أو تطبيقاتها ارتفع من 90 دقيقة يوميا عام 2012 إلى 143 دقيقة في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019.

لكن هناك تفاوتا كبيرا في الاستخدام على المستويين الإقليمي والوطني: ففي أمريكا اللاتينية، حيث أكبر عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عالميا، يبلغ متوسط الوقت المنقضي يوميا 212 دقيقة.

أما في المقابل، فإن المعدل الأدنى إقليميا في الوقت المنقضي على وسائل التواصل الاجتماعي هو في أمريكا الشمالية (116 دقيقة).

لكن المفاجئ في الأمر هو أن تحليل بيانات نحو 1.8 ملايين شخص كشف عن أن الأوقات المنقضية على وسائل التواصل الاجتماعي ظلت في معدلاتها أو تناقصت في نحو نصف تلك الدول (20 دولة).

وتقول مؤسسة "غلوبال ويب إندكس" إن البيانات تشير إلى أن "العديد من مستخدمي الإنترنت باتوا ينتبهون إلى الوقت الذي يقضونه على منصات وسائل التواصل الاجتماعي".

ويقول مدير قسم الاتجاهات الرئيسية لدى "غلوبال ويب إندكس"، "تشيس باكل"، لبي بي سي: "بات مستخدمو الإنترنت يقضون أكثر من ست ساعات على الشبكة يوميا، وثلث هذا الوقت مكرّس لوسائل التواصل الاجتماعي".

"وبات معدل التصفح اليومي لوسائل التواصل الاجتماعي موضوعا له أهميته، وتُعدّ المدة التي نقضيها على تلك المنصات يوميا إحدى أهم وسائل قياس هذا النشاط، وقد ساعد التطور الذي تشهده الهواتف الذكية في سهولة رصْد ذلك الأمر".

وبين الدول التي شملتها الدراسة، سجلت تايلاند أكبر تراجُع في معدل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يوميا؛ حيث هبط من 194 دقيقة العام الماضي إلى 171 دقيقة عام 2019.

وفي فيتنام، هبط الاستخدام اليومي 10 دقائق مقارنة بالعام الماضي.

كما شهدت كل من إندونيسيا وبلجيكا وغانا والولايات المتحدة تراجعا حادا في معدل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يوميا.

غير أن معدل الاستخدام في معظم الدول التي شملتها الدراسة يسجل ارتفاعا، وفي بعض هذه الدول كان هذا الارتفاع ملحوظا.

ويقضي المستخدم العادي في الصين الآن على مواقع التواصل الاجتماعي 139 دقيقة يوميا، بزيادة 19 دقيقة مقارنة بالعام الماضي 2018.

لكن ارتفاع مدة الوقت المنقضي على وسائل التواصل الاجتماعي مرتبط بتراكيب سكانية بعينها، لا سيما الفئات العمرية بين 16 و24 عاما.

وتقضي هذه الفئات أوقاتا أكثر من غيرها يوميا على الإنترنت، وبحسب مؤسسة "غلوبال ويب إندكس"، فإن هذه الفئات استخدمت وسائل التواصل الاجتماعي يوميا بمعدل 180 دقيقة على الأقل عام 2018.

وكلما كانت الفئة العمرية للسكان في دولة ما أصغر، زاد معدل الوقت المنقضي في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في تلك الدولة، ولهذا فإن دول الأسواق الناشئة تتصدر هذا المضمار.

يقول باكل: "لا يزال الشباب يمثلون الفئة الأعلى بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي مقارنة بالفئات الأخرى. والواقع أنهم سيظلون كذلك".

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات