الأربعاء 11 سبتمبر 2019 01:20 م

أحدث منع عدد من المولات والمجمعات التجارية في العاصمة الرياض دخول الشباب إلها، تذمر العديد، خاصة أنها لا تستند لقانون محدد يسري على الجميع.

وتسمح غالبية المدن بدخول العزاب، وكذلك في بعض المجمعات والحدائق، ما يؤكد أن قرار المنع يتخذ حسب أهواء القائمين على تلك المواقع وليس وفق نظام موحد.

صحيفة "الوطن" السعودية، وقفت على عدد من المجمعات التجارية في الرياض التي تمنع دخول العزاب إليها من بينها مول شهير شمال الرياض يوصد أبوابه أمام الشباب، من بينهم سعوديون وجنسيات خليجية وعربية، استغربوا منعهم من الدخول حيث تغلق البوابات بعدد من حرّاس الأمن، الذين يقفون حائلاً دون دخول المتسوقين ما لم يكونوا بصحبة عوائلهم أو أطفالهم.

الشباب قالوا إنهم يضطرون للتفاوض مع الحراس ومحاولة إقناعهم بالدخول، ويستمر النقاش معهم طويلاً في مشهد لافت للمارة ومخالف لتوجيهات إمارة الرياض التي صدر عنها قبل عدة سنوات قراراً يقضي بالسماح بدخول العزاب للمجمعات التجارية.

الصحيفة قالت إنه عند تواصلها مع المسؤولين عن قرار المنع في المجمع المذكور، لم تجد سوى إجابة واحدة "توجيهات وتعليمات الإدارة ونحن ننفذها".

وحين تواصلنا مع الحساب الرسمي للمجمع على "تويتر" وسؤاله عن قرار المنع، أجاب أنه بحسب توجيهات الإدارة فإن المجمع يمنع دخول العزاب في عطلة نهاية الأسبوع فقط، التي تكون مقتصرة على العوائل، فيما يستقبل العزاب في باقي الأيام الأخرى.

ونقلت الصحيفة عن شباب التقتهم بينهم سعوديون وخليجيون، تذمرهم من هذه القرارات التي لا تستند لقانون محدد يسري على الجميع، حيث إن غالبية المدن تسمح بدخول العزاب، وكذلك في بعض مجمعات وحدائق العاصمة لا تمنع الدخول، ما يؤكد أن قرار المنع يتخذ حسب أهواء القائمين على تلك المواقع وليس وفق نظام يلتزم به الجميع ويحول دون التمييز بين الأفراد.

كما أشاروا إلى أن المرحلة التي تعيشها المملكة والتغيرات يفترض أن تختفي معها بعض القرارات التي عفى عليها الزمن ومن بينها منع العزاب الذين يرغبون بدخول مواقع التسوق والمطاعم والترفيه والسينما وهم ملتزمون باللبس اللائق ولا يخالفون الأنظمة، وهناك كاميرات تراقب سلوكهم وعقوبات رادعة تنتظر المخالفين منهم، وبالتالي ليس هناك مبرر لمنعهم من الدخول.

كما أن قرار المنع يعكس صورة غير حضارية عن المملكة التي تسعى لجذب السياح إليها مستقبلا فكيف ستوصد أبواب الدخول في وجوه السياح والزوار، مطالبين الجهات المعنية بحل هذه الإشكالية.

المصدر | الخليج الجديد+ الوطن السعودية