الأربعاء 11 سبتمبر 2019 06:28 م

فجر الناشط المصري "وائل غنيم" جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إثر ظهوره مجددا، في مظهر صادم معلقا على عدد من القضايا والأحداث، فيما اعتبر البعض ظهوره نعيا لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي ارتبط ظهوره بها.

وفي مقطع الفيديو الذي نشره "غنيم" علق على فيديوهات رجل الأعمال المصري "محمد علي" التي يتهم فيها الجيش المصري وشخصيات عسكرية بالفساد.

وطالب "غنيم" في مقاطع فيديو بثها على صفحته بـ"فيسبوك"، من محل إقامته في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، رجل الأعمال "محمد علي" بالتوقف عن نشر الفيديوهات المسيئة للجيش المصري.

واعتبر "غنيم" الذي بدا بمظهر جديد وقد حلق شعره تماما، أن ما يفعله "محمد علي" يعد "عيبا"، كما طالب الرئيس "عبدالفتاح السيسي" بمواساة زوجة الرئيس الراحل "محمد مرسي" بعد وفاة زوجها وابنها.

يعد "غنيم" أبرز من أطلقوا شرارة ثورة 25 يناير/كانون الثاني، عبر صفحة "كلنا خالد سعيد"، التي أنشأها على موقع "فيسبوك"، كما اعتقل لمدة 12 يوما في بداية الثورة قبل أن يطلق سراحه لاحقا.

ظهور "غنيم" المفاجئ أثار تساؤلات البعض خاصة أنه جاء بعد أيام من ظهور الممثل والمقاول "محمد علي" واتهامه الجيش المصري وشخصيات عسكرية بالفساد.

تصريحات غنيم أصابت عددا كبيرا من المغردين بالدهشة والذهول خصوصا أنها بتقديرهم "تتعارض تماما مع تاريخ غنيم ودوره الكبير في الثورة المصرية".

واعتبر آخرون أن وضع "غنيم" النفسي "لا يبدو طبيعيا".