الخميس 12 سبتمبر 2019 12:50 م

قال العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز" إن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" اعتزامه ضم الأراضي الفلسطينية باطل ولاغ.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وخلال الاتصال المطول، أشار الملك "سلمان" إلى البيان السعودي المهم الذي أكد أن ذلك يمثل خرقا وانتهاكا للقانون الدولي، وأن أي محاولة لفرض الأمر الواقع على حساب الشعب الفلسطيني ستكون مرفوضة.

وجدد العاهل السعودي تأكيد موقف الرياض الداعم للقضية الفلسطينية قائلا: "إننا نقف معكم، ونحن معا سنتجاوز هذه الأزمة، بقيادتكم الحكيمة، والسعودية لم ولن تغير مواقفها الثابتة والمبدئية الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

بدوره، أعرب "عباس" عن شكره للملك على "مواقفه تجاه فلسطين ومقدساتها والتي لم ولن تتغير، مؤكدا أن السعودية تقف تاريخيا إلى جانب قضيتنا العادلة دوما، وشعبنا الفلسطيني لن ينسى هذه المواقف الداعمة لفلسطين والقدس".

وشكر "عباس" الملك "سلمان" أيضا على دعوة السعودية لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، لعقد اجتماع عاجل في مكة المكرمة خلال أيام، لمواجهة هذه التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية.

وقال "عباس": "لن ننسى أبدا موقفكم في قمة الظهران التي سميت بقمة القدس نصرة لفلسطين والقدس، ونحن متأكدون من المواقف السعودية التي نعتز بها، وتدعم صمود شعبنا الفلسطيني على أرضه".

وأثار إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" اعتزامه بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن إذا فاز في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر/أيلول الجاري، ردود فعل دولية غاضبة، فيما يطالب الفلسطينيون (إسرائيل) باحترام الاتفاقيات.

ويخوض "نتنياهو"، الأسبوع المقبل، انتخابات برلمانية تشهد تنافسًا شديدًا، ويأمل تشكيل الحكومة المقبلة، في خطوة يقول مراقبون إنها قد تحول دون محاكمته في ملفات فساد تطارده.

المصدر | الخليج الجديد