الجمعة 13 سبتمبر 2019 06:59 م

كشف بحث جديد أن بعض تطبيقات تتبع الدورة الشهرية كانت تتشارك البيانات الحساسة عن ملايين النساء مع فيسبوك.

 وأشار البحث الذي أجرته مجموعة "الخصوصية الدولية"، ومقرها المملكة المتحدة، إلى تطبيقات MIA Fem و Maya.

وقالت المجموعة إن تلك التطبيقات شاركت بيانات حساسة، تضمنت قيام المرأة بتسجيل استخدامها لوسائل منع الحمل، ومواعيد الدورة الشهرية، وأعراض الحيض، وآخر مرة مارست فيها الجنس.

ووجدت أن التطبيقين اللذين قالت إنهما سجلا ملايين التنزيلات، كانا يتشاركان كميات هائلة من معلومات المستخدمات الحساسة مع فيسبوك والأطراف الثالثة الأخرى.

واكتشفت المجموعة البحثية أيضًا أن تطبيقات My Period Tracker و Ovulation Calculator و Mi Calendario كانت تخطر فيسبوك عندما تفتح المستخدمة التطبيق.

فحص البحث أيضًا بعضًا من أشهر تطبيقات تتبع الدورات الشهرية مثل Period Tracker و Flo ، و Clue Period Tracker، ووجدوا أنها لا تتشارك أيًا من البيانات مع فيسبوك.

وقالت شركة "بلاكال تيك" المسؤولة عن تطبيق Maya إنها قامت منذ ذلك الحين بإزالة حزمة أدوات تطوير البرمجية الأساسية لفيسبوك من التطبيق.

وقال المدير التنفيذي للتطبيق، إن جميع البيانات التي تصل إليها Maya ضرورية لتشغيل المنتج بشكل صحيح.

وأضاف أن التنبؤ بالمعلومات المتعلقة بدورات الحيض معقدة وتعتمد على آلاف المتغيرات، مؤكدا "سنواصل تقييم سياسة الخصوصية الخاصة بنا وسنلتزم بأفضل الممارسات العالمية بشأن خصوصية البيانات".

وتقول سياسات فيسبوك إن الشبكة الاجتماعية يمكنها جمع المعلومات من تطبيقات الجهات الخارجية التي تستخدم حزمة أدوات تطوير البرمجيات الخاصة بها، وهي الحزمة التي تتكامل مع التطبيقات لتوفير ميزات مثل التحليلات أو السماح للمستخدمين بتسجيل الدخول باستخدام فيسبوك.

وقال متحدث باسم فيسبوك: "تمنع شروط الخدمة الخاصة بنا المطورين من إرسال معلومات صحية حساسة لنا، ونفرض ذلك عليهم عندما نعلم أنهم يفعلون. بالإضافة إلى ذلك، لا تستفيد الإعلانات المهدفة من المعلومات المستقاة من نشاط الأشخاص عبر تطبيقات أو مواقع ويب أخرى".

المصدر | الخليج الجديد + سي نت