الثلاثاء 30 يونيو 2015 12:06 م

أعلنت مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» الإماراتية أنها بدأت، يوم أمس الاثنين، في مشروع توزيع مليون سلة غذائية على جميع محافظات مصر.

ونقلت «وكالة الأنباء الإماراتية» الرسمية (وام) عن مصدر مسؤول في المؤسسة قوله إن «هذه المساعدات الغذائية تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير الاحتياجات الغذائية الضرورية للفقراء والمحتاجين خصوصا خلال شهر رمضان المبارك».

من جانبها، بدأت جمعية «الأورمان» الخيرية المصرية، أمس، في توزيع السلال الغذائية الإماراتية على المحتاجين. 

وقال «ممدوح شعبان»، مدير عام الجمعية، إن الجمعية تقدر جميع جهود مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» ودعمها المتواصل للمشروعات التنموية والحالات الإنسانية في مصر.

ولفت إلى أن السلال الغذائية التي بدأت جمعيته في توزيعها في جميع أنحاء مصر تتضمن المواد الغذائية الأساسية للمحتاجين.

ووفق وكالة «وام»، نفذت مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» خلال عام 2014، برامج مشروعات تنموية «صغيرة ومتناهية الصغر» بقيمة 97 مليون درهم إماراتي (26 مليون دولار تقريبا)، استفاد منها حوالي 100 ألف أسرة مصرية.

يشار إلى أن مؤسسة «خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» تأسست في يوليو/تموز 2007 بقرار من الرئيس الإماراتي «خليفة بن زايد آل نهيان»وحسب موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت، تتركز رؤية المؤسسة على القيام بمبادرات رائدة لخدمة الإنسانية، وذلك في مجالي الصحة والتعليم محلياً وإقليميا وعالميا.

وتعتبر الإمارات من أكبر الداعمين الخليجيين للسلطات في مصر بعد الانقلاب الذي نفذه الجيش في 3 يوليو/تموز 2013 على «محمد مرسي»، أول رئيس مدني منتخب في البلاد.

وبعد هذا الانقلاب، قدمت الإمارات والسعودية والكويت مساعدات للسلطات في مصر وتعهدات بإجمالي نحو 35 مليار دولار في هيئة شحنات نفط ومنح نقدية وودائع لدى البنك المركزي، حسب وكالة «رويترز».