الأحد 22 سبتمبر 2019 06:37 م

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الأحد، تنفيذها حكم الإعدام بحق خادمة إثيوبية تورطت قبل 5 سنوات في قتل طفلة، وإصابة شقيقتها بعد يوم واحد فقط من عملها بمنزل أسرة الضحيتين.

وقالت الوزارة، في بيان، إنها "نفذت حكم القتل قصاصًا بحق سكينة عبده براقو، إثيوبية الجنسية بمحافظة جدة، بعدما أدينت بجريمة قتل الطفلة السعودية فاطمة حيدر صالح أحمد، بطعنها بسكين عِدة طعنات، ما أدى إلى وفاتها".

ووقعت الجريمة المروعة في منتصف عام 2014، عندما هاجمت الخادمة التي حضرت قبل يوم للعمل لدى الأسرة، "فاطمة" (6 سنوات) وشقيقتها الأكبر منها، "ريماس" (7 سنوات)، قبل أن تقدم على محاولة الانتحار.

وفوجئ والدا الطفلتين عند عودتهما لمنزلهما في حي عنيكش بمدينة جدة، بالجريمة، وفشلت محاولات إسعاف "فاطمة" حينها، فيما خضعت شقيقتها "ريماس"، والخادمة التي أصيبت في محاولة الانتحار، للعلاج، وتماثلتا للشفاء.

ويوجد في السعودية نحو 800 ألف عاملة منزلية من مختلف الجنسيات، تعمل غالبيتهن لدى حوالي ربع الأسر السعودية في المملكة.

وتحكم السعودية بالإعدام الذي ينفذ بحد السيف في الغالب، على المدانين بجرائم القتل وتهريب المخدرات والسطو المسلح وممارسة السحر والشعوذة والإرهاب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات