الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 08:53 م

ناشدت منظمة "العفو" الحقوقية الدولية قادة العالم إصدار إدانات واضحة للملاحقات الأمنية التي يشنها النظام المصري ضد معارضيه في أعقاب خروج احتجاجات في بعض المدن المصرية الجمعة الماضية.

المناشدة جاءت في وقت يجتمع فيه الكثير من القادة في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأفادت منظمة "العفو" بأنها وثقت الاعتقالات الواسعة التي قامت بها أجهزة الأمن المصرية، والتي شملت القبض على صحفيين ومحامين وناشطين وسياسيين؛ "في محاولة لإسكات أصوات المعارضين والحيلولة دون تنظيم المزيد من التظاهرات".

وفي هذا الصدد، قالت نائب المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة "العفو"، "ناجية بونعيم"، إن "حكومة السيسي اهتزت بدرجة كبيرة بفعل المظاهرات وشنت حملة ملاحقات واسعة لسحق المظاهرات وتخويف الناشطين والصحفيين".

وأضافت: "العالم لا يجب أن يصمت بينما يعصف السيسي بكل حقوق المصريين في التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي".

وطالبت "ناجية" السلطات المصرية بالإفراج فورا عن كافة من اعتُقلوا لمجرد ممارستهم السلمية وحقهم في حرية التعبير والتجمع، وعلى السلطات السماح بخروج المزيد من التظاهرات يوم الجمعة المقبل".

ووثّقت "العفو" عمليات اعتقال جرت في 5 مدن مصرية أثناء مظاهرات خرجت يومي 20 و21 سبتمبر/أيلول الجاري.

كما أبلغت منظمات حقوقية مصرية عن إلقاء القبض على مئات الأشخاص في أنحاء مصر خلال تلك المظاهرات.

وأفاد "المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" باعتقال 964 شخصا على خلفية المظاهرات بين يومي 19 و24 سبتمبر/أيلول الجاري.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات