السبت 28 سبتمبر 2019 07:23 ص

سجلت الليرة اللبنانية أدنى مستوى لها أمام الدولار منذ 30 عاما؛ حيث ارتفع سعر صرف الدولار لدى شركات الصرافة في لبنان إلى نحو 1600 ليرة للمرة الأولى منذ نحو ثلاثين عاما مقارنة بالسعر الرسمي البالغ 1507 ليرات.

جاء ذلك بعد شح الدولار الذي أدى إلى إضراب نفذه مستوردو المحروقات، الأمر الذي نجم عنه نقص الوقود. ويطالب أصحاب محطات الوقود بحل أزمة تمويل شراء المحروقات.

وسبق أن أعلن البنك المركزي اللبناني أعلن أنه سيصدر تعميما الأسبوع المقبل لتنظيم تمويل استيراد القمح والوقود والأدوية.

وحذر أصحاب مطاحن في لبنان، قبل أيام، من أن البلاد قد تواجه أزمة إمدادات إذا لم يتم توفير الدولارات اللازمة لاستيراد الحبوب بالسعر الرسمي، وقالوا إن مخزون القمح هبط إلى مستوى "خطير". 

ويعاني اقتصاد لبنان من تباطؤ في تدفقات رؤوس الأموال من الخارج التي تستخدم منذ وقت طويل لتمويل ميزانية الحكومة والعجز في ميزان المعاملات الجارية.

وهبطت الاحتياطيات الأجنبية باستثناء الذهب بنسبة 15% خلال الأشهر الـ16 الماضية إلى نحو 39 مليار دولار.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز