الأربعاء 2 أكتوبر 2019 10:05 م

طالب زعيم التيار الصدري في العراق، "مقتدى الصدر"، الأربعاء، بضرورة إسناد المظاهرات الشعبية باعتصامات سلمية أو إضراب عام من الشعب كافة.

كما دعا "الصدر"، في بيان نشره على حسابه الشخصي على "تويتر"، إلى ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهرات الشعبية التي تشهدها البلاد.

وقال الصدر "لا نريد ولا نرى من المصلحة تحول التظاهرات الشعبية إلى تظاهرات (تيارية) وإلا لأمرنا ثوار الإصلاح (في إشارة إلى أتباعه) بالتظاهر معهم ولكننا نريد الحفظ على شعبيتها تماماً".

وشدد على أهمية "سلمية التظاهرات ولو بإسنادها باعتصامات سلمية أو إضراب عام يشترك به الشعب كافة".

وأكد الصدر "رفضه التعدي على المتظاهرين العزل الذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا ولا عنفا".

وتظاهر آلاف العراقيين في بغداد ومحافظات أخرى، الثلاثاء والأربعاء، مطالبين بتوفير الخدمات، وتحسين الوضع المعيشي، وتوفير فرص عمل، والقضاء على البطالة والفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة.

واستخدمت الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الشغب الرصاص الحي وخراطيم المياه الساخنة وقنابل الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المحتجين من أمام جسر "الجمهورية" المؤدي إلى المنطقة الخضراء المحصنة ببغداد ومبنى الحكومة الاتحادية، ومواقع أخرى في محافظات عديدة؛ ما أوقع ضحايا، وفق مصادر متطابقة.

ووفق مصدر طبي سقط 7 قتلى، بينهم شرطي، في محافظة ذي قار (جنوب) الأربعاء، ليرتفع عدد القتلى إلى 12، حيث سقط، الثلاثاء، أربعة قتلى في بغداد وقتيل في ذي قار، بحسب مفوضية حقوق الإنسان ومصدر طبي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات