الأربعاء 9 أكتوبر 2019 09:40 ص

قرر ملك السويد السادس عشر "كارل غوستاف"، تجريد جميع أحفاده من ألقابهم الملكية حتى يتمكنوا من عيش حياتهم بصورة طبيعية.

ونشرت مجلة "كوسموبوليتان"، أن ملك السويد جرد أحفاده من أبناء الأميرة "مادلين" والأمير "كارل فيليب" من أي ألقاب ملكية رسمية، حفاظًا على حياتهم الخاصة، وحتى يتمكنوا من عيش حياه طبيعية لا تخضع للقيود الملكية.

وأيد كل من: الأميرة "مادلين"، وزوجها "كريستوفر أونيل"، والأمير فيليب وزوجته "صوفيا"، قرار الملك، لرغبتهم بأن يعيش أطفالهم حياة طبيعية وأن يكون لهم حيزهم الخاص والشخصي في المستقبل.

ونشرت الأميرة "مادلين" عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، تأييدها لقرار والدها والمحكمة السويدية، لأنها تعتقد أن هذا هو الأفضل لأطفالها.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Princess Madeleine of Sweden (@princess_madeleine_of_sweden) on

 

وبحسب بيان صادر عن القصر السويدي، فقد قرر الملك إدخال بعض التغييرات على القصر الملكي، منها منح الألقاب الملكية لمن لهم واجبات رسمية أو وظيفة حيوية على رأس الدولة.

واعتبر قرار القصر أن أبناء الأميرة مادلين الثلاثة: (الأميرة ليونور، والأمير نيكولاس، والأميرة أدريان) وأبناء الأمير كارل فيليب (الأمير ألكساندر والأمير غابرييل) سيبقون أفرادًا في العائلة المالكة، وسيحتفظون بلقبهم الشخصي داخل القصر، لكن في المستقبل لن يكون من حقهم الاستمتاع بصلاحيات هذا اللقب.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات