الخميس 10 أكتوبر 2019 06:46 ص

أصدرت منظمة الصحة العالمية في أبريل/نيسان أول إرشادات لها على الإطلاق بشأن مقدار وقت الشاشة الذي يجب أن يحصل عليه الأطفال دون سن الخامسة، أما بالنسبة للأطفال الأقل من عام فالوقت المسموح لهم هو صفر.

تقول الإرشادات إن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات يجب ألا يقضوا أكثر من ساعة واحدة يوميا أمام الشاشات، وأقل من ذلك يكون أفضل.

تشبه الإرشادات إلى حد ما نصيحة الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال؛ حيث توصي هذه المجموعة بتجنب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهرا الشاشات.

 كما تقول أنه يجب على آباء الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن سنتين اختيار فيديوهات ذات قيمة تعليمية يمكن مشاهدتها مع أحد الوالدين لمساعدة الأطفال على فهم ما يرونه.

لكن بعض المجموعات انتقدت عدم تركيز إرشادات منظمة الصحة العالمية على القيمة المحتملة للوسائط الرقمية.

وقال مدير الأبحاث في معهد أكسفورد للإنترنت "أندرو برزيبيلسكي" إن نصيحة منظمة الصحة العالمية بشأن وقت الشاشة "تركز بشكل مفرط على كمية وقت الشاشة وتفشل في النظر إلى المحتوى وسياق الاستخدام. ليست كل أوقات الشاشة سواء".

كما قالت الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل إن البيانات المتاحة أضعف من أن تسمح لخبرائها بتحديد أي حدود للمستوى المناسب من وقت الشاشة.

لم تفصح منظمة الصحة العالمية عن أي ضرر ناتج ناجم عن مخالفة إرشادتها بشأن وقت المشاهدة للأطفال، لكنها قالت إن المبادئ التوجيهية -التي تضمنت أيضا توصيات بشأن النشاط البدني والنوم- ضرورية للتصدي للكم المتزايد من الخمول البدني.

وحذرت من أن الخمول البدني هو أحد عوامل الخطر الرئيسية للوفاة ومساهم في ارتفاع السمنة.

وقالت إن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد يجب أن يمكثوا على بطونهم نصف ساعة على الأقل كل يوم وأن الأطفال الأكبر سنا يجب أن يمارسوا 3 ساعات على الأقل من النشاط البدني كل يوم.

 

المصدر | businessinsider