الجمعة 11 أكتوبر 2019 09:30 م

علقت هولندا، الجمعة، تصدير شحنات أسلحة جديدة إلى تركيا، ردا على إطلاق أنقرة عملية "نبع السلام" العسكرية في شمال شرقي سوريا، لتصبح بذلك ثالث دولة أووربية تتخذ هذه الخطوة، بعد النرويج وفنلندا.

 

وقالت وزارة الخارجية الهولندية: "قررت هولندا تعليق كل طلبات تصدير المعدات العسكرية إلى تركيا في انتظار تطور الوضع"، وفق "فرانس برس".

وقال نائب رئيس الوزراء "هوغو دي يونغي"، في مؤتمر صحفي في لاهاي، إثر الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء: "ندعو الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى القيام بالأمر نفسه".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الهولندي "ستيف بلوك"، في بيان، إنه استدعى سفير تركيا لدى بلاده، بعدما بدأت أنقرة عملية عسكرية في سوريا.

وأضاف "بلوك" إن "هولندا تندد بالهجوم التركي على شمال شرق سوريا، وتدعو أنقرة إلى عدم مواصلة السير في الطريق الذي تسلكه".
 


وفشلت جهود دول أوروبية، في استصدار إدارنة من مجلس الأمن، الخميس، للعملية التركية، إثر رفض كل من الولايات المتحدة وروسيا، مشروع قرار لإدانة عملية "نبع السلام".

وأطلق الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الأربعاء، عملية "نبع السلام"، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، بهدف تطهير شمالي سوريا من "الإرهابيين"، في إشارة إلى مقاتلي الفصائل الكردية، وإقامة "منطقة آمنة" هناك.

وتعد هذه ثالث عملية تشنها تركيا مع فصائل سورية موالية لها في شمالي سوريا، بعد عملية عام 2016 سيطرت بموجبها على مدن حدودية عدّة، وأخرى عام 2018 سيطرت على أثرها على منطقة عفرين شمالي سوريا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات