الأحد 13 أكتوبر 2019 03:04 م

سيطر الجيشان؛ التركي والجيش الوطني السوري على مدينة تل أبيض الحدودية، شمالي سوريا، ضمن عملية "نبع السلام".

وأفاد صحفي بأن الجيش الوطني مدعوما بالجيش التركي سيطر على مدينة تل أبيض بعد أن تقدم صباح اليوم من جبهته الغربية، ليتكمن خلال ساعات من السيطرة على المدينة.

وتجري حاليا اشتباكات مع عدد قليل من الأكراد المتحصنين في مبنى البريد المحاصر من قبل قوات الجيش الوطني السوري.

وسيطرت "ي ب ك" على مدينة تل أبيض في عام 2015 بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

في سياق متصل، أكدت وزارة الدفاع التركية أن القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها سيطرت، الأحد، على طريق إم 4 الدولي الواقع جنوب المنطقة الممتدة بين بلدة رأس العين ومدينة تل أبيض في شمالي سوريا، والتي تشهد معارك منذ 5 أيام.

وأعلنت الوزارة في بيان على "تويتر" أن القوات التركية والفصائل الموالية لها "سيطرت على الطريق الدولي إم 4 بعد توغلها بعمق 30-35 كم" في شمالي سوريا.

وكما جرى في عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، تستهدف القوات التركية، بحسب ما تقول، "الإرهابيين" فقط، إلى جانب الأسلحة والمخابئ والتحصينات والعربات التابعة لهم.

وبحسب ما تقول أيضا، تبدي القوات المشاركة في العملية حرصا كبيرا على عدم إلحاق خسائر في صفوف المدنيين الأبرياء، أو أضرار بالمباني التاريخية والدينية والثقافية والبنية التحتية في منطقة العملية، وتتخذ كافة التدابير للحيلولة دون إلحاق أي ضرر بعناصر الدول الصديقة والحليفة المحتمل وجودها في المنطقة.

والأربعاء الماضي، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من مقاتلي "بي كا كا/ ي ب ك" وتنظيم ”الدولة”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر | وكالات