الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 06:07 م

نددت أنقرة بما وصفته بـ"الصفقة القذرة" بين قوات النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) لمواجهة الجيش التركي الذي أطلق قبل نحو أسبوع عملية "نبع السلام" شمال شرقي سوريا.

وقال مدير التواصل في الرئاسة التركية "فخر الدين ألتون"، لوكالة "فرانس برس": "سنواصل قتال المجموعات الإرهابية وداعش (تنظيم الدولة) من بينها إن قبل العالم بذلك أم لم يقبل".

من جهته، قال مبعوث الرئاسة الروسية إلى سوريا "ألكسندر لافرينتييف" إن بلاده توسطت في اتفاق بين النظام السوري والقوات الكردية؛ ما سمح بدخول قوات النظام منطقة يسيطر عليها الأكراد.

وأضاف المبعوث الروسي، في تصريحات للصحفيين، أن المحادثات بين القوات الكردية والنظام السوري جرت في قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا وأماكن أخرى.

وسبق أن أعلنت "قسد" نيتها إبرام صفقة مع النظام السوري وروسيا إذا عجزت أمريكا عن حمايتها من القصف التركي.

ومنذ الأربعاء الماضي، أطلقت تركيا عملية عسكرية شمالي سوريا تحت اسم "نبع السلام"، لتطهير المنطقة الحدودية من تنظيم "ي ب ك"، التي تعتبره أنقرة ذراعا لتنظيم "حزب العمال الكردستاني" (بي كا كا)، وينشط ضمن "قسد" التي تدعمها الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + فرانس برس