الخميس 17 أكتوبر 2019 06:00 ص

قال القائد العسكري بقوات سوريا الديمقراطية، "مظلوم كوباني"، يوم الأربعاء، إن الرئيس ألأمريكي "دونالد ترامب" لم يعترض على اتفاق أبرمته القوات التي يقودها الأكراد مع الحكومة السورية لحماية سوريا من الهجوم التركي.

وأضاف "كوباني" في مقابلة مع تليفزيون روناهي الناطق بالكردية، أن روسيا ستضمن ذلك الاتفاق الذي سيمهد الطريق أمام حل سياسي يمكن أن يضمن حقوق الأكراد في سوريا.

وتابع "كوباني"، الذي قال إنه أجرى اتصالا هاتفيا مع "ترامب"، أن الاتفاق يلزم القوات الحكومية السورية بالانتشار في أنحاء منطقة الحدود الشمالية الشرقية مع تركيا، وأن التقارير التي تحدثت عن تسليم قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على مناطقهم للقوات الحكومية غير صحيحة.

وبدأت تركيا هجوما قبل أسبوع على المقاتلين الأكراد السوريين المتحالفين مع الولايات المتحدة بعد أن غير "ترامب" فجأة السياسة الأمريكية المستمرة منذ 5 سنوات بقراره إنهاء حماية الأكراد.

وأوفدت إدارة "ترامب" مسؤولين كبارا إلى تركيا يوم الأربعاء لإجراء محادثات طارئة في محاولة لإقناع أنقرة بوقف الهجوم، في حين سارعت قوات روسية إلى دخول الأراضي التي أخلتها القوات الأمريكية.

وقال "كوباني" إن القوات التي يقودها أكراد والتي كانت الحليف الرئيسي لواشنطن في المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" حولت اهتمامها الآن لصد الغزو التركي.

وأضاف قائلا: "الحرب ضد تنظيم الدولة، كما صرحنا سابقا، لن تكون أولوية بالنسبة لنا، الهدف الأساسي لنا الآن هو حماية شعبنا ومنطقتنا".

وتابع "كوباني" أن قوات سوريا الديمقراطية ستظل، رغم ذلك، مسؤولة عن نحو 12 ألفا من تنظيم "الدولة الإسلامية" محتجزين في أراضيها.

المصدر | رويترز