الجمعة 25 أكتوبر 2019 01:50 م

لاقت تغريدة لمواطنة عمانية، تقول إنها طردت تعسفيا من عملها، تفاعلا واسعا على مواقع التواصل، حيث دعا مغردون الشعب العماني لمساندتها لتسترد حقها.

وتحت وسم "#كلنا عزة الحارثي"، غرد ناشطون عمانيون، على مدار اليومين الماضيين، بشكل مكثف، حتى وصل الأمر إلى وزارة القوى العاملة، التي بدورها طالبت "الحارثي" بتقديم شكوى لديها للبت في أمرها.

وكتبت "الحارثي"، صباح الأربعاء، تغريدة على حسابها الشخصي على "تويتر"، قالت فيها: "قبل قليل تم طردي من شركة أعمل فيها طرد تعسفي ...  Just to let you know I will be back soon بإذن الله".

 

وفي مساء اليوم ذاته، كتبت تدوينة أخرى قالت فيها "أين انتم اليوم أخواني العمانيين... ! أين أنتم لتقفوا إلى جانبي وتطالبوا بحقي..! أين انتم اليوم، وأنا انظلم أمام اعينكم ولا أحد يحرك ساكنا... !! أين أنتم؟ كلنا محاسبون أمام الله"، مذيلة تغريدتها بوسم "#كلنا_عزة_الحارثي".

 

وتفاعل العمانيون مع "عزة" عبر الوسم مطالبين الوزارة بالتدخل وحل المشكلة التي اعتبروها مشكلتهم جميعا.

وفيما اكتفى البعض بكلمات مواساة، نصحها آخرون بأن تسلك مسلكا قانونيا، وتقدم شكوى إلى وزارة القوى العاملة، معددين حالات مشابهة.

 

 

وتفاعلت وزارة القوى العاملة مع الوسم الذي تصدر الترند العُماني، الأربعاء، وأصدرت بيانا توضيحيا قالت فيه إن "عزة" لم تتقدم إلى الوزارة بشكوى، حتى الأربعاء، علما أن الوزارة توفر خدمة تقديم الشكاوى والبلاغات العمالية إلكترونيا.

 

وتابعت: "نتج عن ذلك أن قامت الخميس بتقديم دعوى رسمية في الوزارة، وحدد لها موعد الجلسة مطلع الأسبوع القادم.

وأضافت "من جانب آخر تدعو الوزارة المتابعين والمغردين بتحري الدقة عند طرح المواضيع، وتحكيم العقل والمنطق".

 

المصدر | الخليج الجديد