الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 12:49 ص

أطلق ناشط مصري حملة لإعادة تصميم عملة بلاده، الجنيه، بما يكفل منحها بريقا جديدا يقوي ارتباط المصريين به، على حد قوله، بعد المحنة التي ألمت به أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات الأجنبية، خلال السنوات القليلة الماضية.

الحملة التي دشنها شاب يدعى "ماجد صبري" قامت فكرتها على تنظيم مسابقة حملت عنوان: "تحدي تصميم العملة المصرية" (Egyptian Currency Design Challenge)، عبر "فيسبوك"، دعا من خلالها المصممين المصريين للتقدم بمقترحات مبتكرة لشكل الجنيه.

وفي ظل الشعبية السريعة التي لاقتها الحملة، أصدر البنك المركزي المصري بياناً ينفي فيه أي خطط لتغيير شكل العملة، مؤكداً أن التحدي هو عبارة عن مبادرة غير رسمية.

وحتى الآن تم تقديم أكثر من ألف مقترح للجنيه من مختلف الفئات، وذهبت غالبية التصاميم باتجاه استخدام رموز ذات دلالات وطنية وتاريخية مثل "نفرتيتي" و"أبوالهول"، أو شخصيات من التاريخ الحديث نسبيا، مثل "أحمد عُرابي" و"سعد زغلول" و"جمال عبدالناصر".

ويستمر تقديم المشاركات على صفحة  المسابقة في "فيسبوك" للتحكيم بينها من قبل الجهة القائمة على الصفحة، إلى جانب الطبيعة التنافسية لموقع "فيسبوك،" عن طريق المقارنة بين أعداد المشاركات والإعجابات والتعليقات.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات