السبت 2 نوفمبر 2019 02:00 م

قال وزير التجارة والصناعة القطري، "علي بن أحمد الكواري"، إن حجم التبادل التجاري بين البلدين، زاد بنسبة 78.8% ليصل إلى حوالي 8.7 مليارات ريال قطري (2.39 مليار دولار) في عام 2018، مقارنة بـ 4.8 مليارات ريال قطري (1.32 مليار دولار) في العام 2017.

واعتبر "الكواري"، في كلمته خلال المنتدى الاقتصادي القطري التركي في أنقرة، الجمعة، أن تلك الزيادة الكبيرة في التبادل التجاري تعكس العلاقات القطرية التركية الوثيقة.

وسجلت الصادرات القطرية إلى تركيا نموا قياسيا بنحو 99% بين عامي 2017 و2018، بينما نمت الواردات القطرية من تركيا بنحو 64.9% خلال الفترة ذاتها.

وأشاد "الكواري" بالشركات التركية العاملة في دولة قطر، مؤكدا أنها تؤدي دورا مهما في دعم الاقتصاد الوطني.

وبلغ عدد الشركات القطرية التركية المشتركة أكثر من 499 شركة، تعمل في مجالات التجارة والمقاولات وتكنولوجيا المعلومات، بينما بلغ عدد الشركات المملوكة بالكامل للجانب التركي 37 شركة رائدة تعمل في مجالات المقاولات والإنشاءات والصناعة.

ولفت الوزير القطري إلى أن هذا التطور في حجم التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين يترجم الإجراءات والاتفاقيات التي تم توقيعها خلال السنوات الأخيرة، والتي كان لها عميق الأثر في الدفع قدما بالعلاقات الثنائية إلى مستوى التعاون الاستراتيجي الشامل.

ومن بين تلك الاتفاقيات اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية بين البلدين (TEPA)، والتي تم توقيعها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

واعتبر "الكواري" أن هذه الاتفاقية تعد خطوة مهمة لتيسير تبادل السلع والخدمات، فضلا عن دورها في تعزيز التعاون على مستوى الاستثمارات في البلدين.

وأكد "الكواري" أهمية مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين حكومات قطر وتركيا وإيران، عام 2017، بشأن تسهيل النقل الدولي وحركة المرور العابر (الترانزيت)، والتي تعد آلية محورية لتيسير عبور البضائع والسلع، عبر الحد من التكاليف والوقت والإجراءات، بكفاءة عالية.

وأعرب عن تطلعه إلى أن يثمر المنتدى في تشجيع وتحفيز الشركات التركية على الاستفادة من الحوافز والمميزات التي يقدمها السوق القطري، وتأسيس مشاريع ذات عوائد استثمارية كبيرة تعزز نجاحها، وتعود بالنفع على اقتصاد البلدين الشقيقين.

وأكد أن حجم التجارة الخارجية لدولة قطر شهد نموا ملحوظا خلال العام 2018، حيث حقق الميزان التجاري فائضا بنحو 52 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 40% مقارنة بالعام 2017.

وأضاف أن إجمالي صادرات الدولة ارتفع بنسبة 25% في العام الماضي.

من جانبه، دعا رئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية، "رفعت حصارجيكلي أوغلو"، إلى تعاون تركي قطري لتنفيذ مشاريع طموحة بدمج خبرات البلدين.

وأشار "حصارجيكلي أوغلو" في كلمته بالمنتدى، إلى أن كلا البلدين لديهما مشاريع مشتركة في العديد من المجالات بما فيها الاقتصادية، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف: "قطر تقدم على خطوة في الاتجاه الصحيح، حيث إننا ندعم رؤية قطر لعام 2030، الرامية إلى تنويع الاقتصاد، ونثق بأنها ستنجح في تحقيق هذه الرؤية".

وتابع: "لدينا في تركيا خبرة كبيرة ورجال أعمال يتحلون بروح المبادرة، وفي قطر توجد خبرة في مجال رأس المال والمالية، لذا دعونا ندمج هاتين الخبرتين عبر مشاريع ملموسة".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات