السبت 2 نوفمبر 2019 03:34 م

تعتزم السلطات الأمنية في تركيا تسليم المديرية العامة لإدارة الهجرة مواطنتين هولنديتين من زوجات عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، جرى توقيفهما عقب دخولهما الأراضي التركية من سوريا بطريقة غير قانونية، وذلك لاتخاذ إجراءات ترحيلهما.

وقالت مصادر مطلعة لـ"الأناضول"، إن "كوثر. س" و"فاطمة. هـ" تعرفتا من هولندا عام 2013 على اثنين من عناصر "الدولة الإسلامية" عبر الإنترنت، وجاءتا إلى تركيا ومنها إلى سوريا للزواج منهما.

وأوضحت المصادر أن "كوثر" و"فاطمة" عبرتا إلى سوريا بطريقة غير قانونية باستخدام قضاء "ريحانلي" التابع لولاية هطاي جنوبي تركيا، والمتاخمة للحدود السورية.

ووفقًا للمصادر، فإن "كوثر" و"فاطمة" تزوجتا من عنصري "الدولة الإسلامية"، وأنجبت الأولى طفلين والأخيرة طفلًا واحدًا.

وقُتل أحد الزوجين جراء هجوم بقذيفة هاون، والآخر في حادث سير.

"كوثر" و"فاطمة"، أرادتا في وقت لاحق العودة إلى هولندا مع أطفالهن، وتقدمتا بطلب إلى السفارة الهولندية لدى أنقرة، بعد الدخول من سوريا إلى تركيا بطريقة غير قانونية بمساعدة أقاربهن.

السفارة الهولندية تواصلت مع السلطات التركية، لتتمكن قوات مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن أنقرة، من توقيف "كوثر" و"فاطمة".

وأكّد المصادر أن مديرية الأمن ستقوم بتسليم المرأتين إلى المديرية العامة لإدارة الهجرة لاتخاذ إجراءات ترحيلهما.

في سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام هولندية أن حكومة البلاد بدأت إجراءات لتجريد "فاطمة. هـ" من الجنسية لعرقلة عودتها إلى هولندا.

ولا تبدي الحكومة الهولندية ترحيبا بعودة مواطنيها المنتمين لـ"الدولة الإسلامية".

المصدر | الأناضول