الخميس 7 نوفمبر 2019 09:10 م

شكل رئيس الوزراء السوداني، "عبدالله حمدوك"، الخميس، لجنة للتحقيق في ملابسات وفاة الشرطي "نزار النعيم" بالقاهرة، والذي كان شاهدًا على عملية فض اعتصام القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم، يونيو/حزيران الماضي.

وعهد "حمدوك" إلى اللجنة بالتحقيق وجمع المعلومات واتخاذ الإجراءات الضرورية لمعرفة أسباب الوفاة.

والثلاثاء الماضي، اندلعت احتجاجات بعدة مناطق من مدينة أم درمان، غربي الخرطوم، بعد الإعلان عن وفاة "النعيم".

وضمت اللجنة وكيل وزارة الخارجية، "صديق عبد العزيز"، ووكيل وزارة العدل "سهام محمد عثمان"، ووكيل وزارة الصحة، "سارة عبدالعظيم"، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وباشرت اللجنة عملها باجتماع تحضيري، اتبعته بزيارة لمنزل أسرة الفقيد لأداء واجب العزاء ولقاء الأسرة.

والخميس، دعت اللجنة الميدانية لقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي، إلى تشريح جثة "النعيم"، والإعلان عن نتائج التشريح.

ونقلت وسائل إعلام محلية في وقت سابق، عن "النعيم" تأكيده بأنه يملك أدلة على عملية فض الاعتصام أمام القيادة العامة.

وقدم "النعيم" استقالته من الشرطة أثناء اندلاع الاحتجاجات الشعبية بالسودان في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد رفضه لأوامر بضرب المتظاهرين.

وحسب إحصاءات وزارة الصحة السودانية، بلغ عدد قتلى فض ساحة اعتصام الخرطوم، 61 شخصا.

وحملت "قوى إعلان الحرية والتغيير"، المجلس الانتقالي العسكري الحاكم مسؤولية فض الاعتصام، وقالت إنه أسفر عن سقوط 128 قتيلا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات