الاثنين 11 نوفمبر 2019 01:48 م

ذكرت صحيفة تركية، الإثنين، أن إيران تسعى جاهدة للالتفاف على العقوبات الأمريكية، بنقل جزء كبير من استثماراتها إلى تركيا، خاصة في مجال صناعة السيارات.

وأوضحت "أحوال" أن "إيران خودرو كومباني"، وهي من كبريات شركات السيارات الإيرانية، ستنقل أعمالها إلى ولاية وان، شرقي تركيا، وأن مديرها التنفيذي "فرشاد مقيمي" والوفد المرافق له ذهبوا إلى الولاية، والتقوا والي وان ورئيس بلديتها "محمد أمين بيلمز"، ورئيس مجلس إدارة المنطقة الصناعية "محمد أصلان".

كما التقى المستثمر الإيراني مسؤولين في الإدارة العامة لوكالات التنمية ومكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية، وفقا لما أوردته الصحيفة التركية.

ومن المزمع أن يتم إنشاء المصنع على مساحة 50 هكتارا في المنطقة الصناعية بالولاية، ليوفر فرص عمل لنحو 1000 شخص في المرحلة الأولى.

وأشار "بيلمز" إلى إجراء اتصالات ومباحثات مكثفة مع الجانب الإيراني مؤخرا بشأن الاستثمار المذكور، مضيفا أن العديد من الشركات الإيرانية نقلت مصانعها إلى دول أخرى بسبب العقوبات، وأن ولاية وان هي المكان الأنسب لهذه الشركات.

واحتل الإيرانيون المركز الأول في قائمة الاستثمارات المباشرة المتدفقة إلى تركيا، في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، من خلال تأسيس 513 شركة في تركيا.

وكانت الحكومة التركية قد أطلقت نظام "البطاقة التركوازية" المشابهة لنظام البطاقة الخضراء الأمريكية، في عام 2016، والذي يمكن المستثمرين من الحصول على الجنسية التركية من خلال ضخ استثمارات في السوق التركية اعتبارا من عام 2017.

كما أقرت الحكومة التركية تخفيضات على قيمة الحد الأدنى للاستثمار للحصول على الجنسية التركية، وجعلته 250 ألف دولار فقط.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات