الأربعاء 20 نوفمبر 2019 09:54 م

أعلن وزير الخارجية الفلسطيني "رياض المالكي"، الأربعاء، أن حكومته تتجه، خلال الأيام القليلة القادمة، إلى المحكمة الجنائية الدولية، من أجل رفع قضية ضد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" على خلفية إعلانه الأخير بشأن المستوطنات الإسرائيلية.

وقال "المالكي"، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، إن "بومبيو يتحمل شخصيا المسؤولية المباشرة عن تداعيات وانعكاسات إعلانه الخطير بشأن المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة"

وأضاف: "الإعلان الأمريكي من الناحية القانونية لا قيمة له، ولكن من الناحية العملية، فإن له انعكاسات خطيرة بتقويض السلم والأمن وإمكانية حل الدولتين وإنهاء حالة الاستقرار وتشجيع رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" على ضم أراضي الضفة بدءا من الأغوار في مخالفة واضحة للقانون الدولي".

وتابع الوزير الفلسطيني: "الدبلوماسية الفلسطينية تعمل بكل جهد لإنجاح التصويت الذي سيتم في 5 ديسمبر بالجمعية العامة للأمم المتحدة على مشاريع قرارات أهمها القدس"، مشيرا إلى اجتماع في 2 ديسمبر بالجمعية العامة للدول الأعضاء للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، ستطرح خلاله فلسطين رفع قضية ضد "بومبيو".

وصرح وزير الخارجية الأمريكي، الإثنين الماضي، بأن الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي، وهو ما رحبت به (إسرائيل)، وأثار انتقادات عربية ودولية واسعة.

وأعربت الأمم المتحدة عن أسفها لإعلان واشنطن بشأن المستوطنات. فيما أعربت روسيا عن قلقها إزاء "خطوة أمريكية جديدة لهدم أسس التسوية في الشرق الأوسط".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات