الجمعة 22 نوفمبر 2019 03:52 م

قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان؛ الفريق أول "عبدالفتاح البرهان"، إنه على الرغم من عدم إثارة قضية حلايب وشلاتين مع الجانب المصري، إلا أنها "سودانية"، لافتا إلى أن الخرطوم تسعى لاستعادتها.

وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها "البرهان"، عن قضية حلايب وشلاتين على المستوى الإعلامي.

وتجنب "البرهان"، في حواره مع فضائية "الجزيرة"، الإسهاب في الخوض بهذه المسألة الخلافية مع مصر، مكتفيا بإجابة مقتضبة.

وردا على سؤال: "هل حلايب وشلاتين سودانية أم مصرية؟"، قال: "سودانية.. حلايب وشلاتين سودانية، السودان ومصر إخوة ولم نتطرق إلى هذا الملف مع الجانب المصري في الوقت الحاضر".

وأشار إلى أن هذا الملف "شغل الرأي العام في السودان، وهذه القضية فيها الكثير من الإجراءات التي يعمل عليها السودان وستظل قائمة".

ورغم نزاع البلدين على المنطقة منذ استقلال السودان عن الحكم الثنائي (الإنجليزي المصري) عام 1956، إلا أنها كانت مفتوحة أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين، دون قيود من أي طرف حتى عام 1995، حيث دخلها الجيش المصري وأحكم سيطرته عليها.

ويطالب السودان بأحقيته في السيادة على المثلث الحدودي، وسط رفض مصري للجوء إلى التحكيم الدولي لحسم المسألة.

وتطرح دوائر مصرية وسودانية تحويل المنطقة المتنازع عليها إلى منطقة تكامل بين البلدين، وإقامة عدد من المشاريع المشتركة عليها.

وتعد أزمة المثلث الحدودي المتنازع عليه بين البلدين أبرز الملفات الشائكة بينهما، والتي يثور بشأنها مشادات دبلوماسية وإعلامية بين حين وآخر.

المصدر | الخليج الجديد