السبت 23 نوفمبر 2019 12:03 م

قال رئيس حركة "حماس"، "إسماعيل هنية"، السبت، إن القرار الأمريكي الأخير القاضي بشرعية المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة مخالف للقانون الدولي، وتعدّ صارخ على حق الشعب الفلسطيني بأرضه.

وتابع "هنية"، خلال تصريحات على هامش حفل وضع حجر أساس لـ"مجمع رفح الطبي"، جنوبي قطاع غزة: "شعبنا لن يستسلم أمام هذه الفرية الأمريكية الإسرائيلية التي تتلاعب بمصير القضية الفلسطينية، ومصير المنطقة والأمة".

وعدّ "هنية" ذلك القرار "إعادة لرسم الخرائط في المنطقة بما يخدم الكيان الصهيوني".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة لن "تقبل بذلك القرار".

وثمّن "هنية" موقف الدول والهيئات التي أعلنت بشكل صريح رفضها للقرار الأمريكي.

واستكمل قائلا: "آخرهم حوالي 107 أعضاء في الكونجرس الأمريكي الذين وقعوا على عريضة تطالب وزير الخارجية بسحب قراره".

واعتبر "هنية" تلك الخطوة دليلا على أن "الإدارة الأمريكية معزولة بهذه القرارات، التي لن تساعدها في إحداث أي تغيير على طبيعة الجغرافيا والتاريخ الفلسطيني".

ووقع 107 أعضاء من الحزب الديمقراطي بمجلس النواب الأمريكي، حتى مساء الجمعة، عريضة طالبوا خلالها وزير الخارجية "مايك بومبيو" بالتراجع عن قرار "شرعنة" المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية.

والعريضة قادها العضو الديمقراطي بمجلس النواب الأمريكي عن ولاية ميشيغن "آندي ليفين"، ونشرها على موقعه الإلكتروني.

وتأتي العريضة بعد 4 أيام من إعلان "بومبيو"، في مؤتمر صحفي، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية "مخالفة للقانون الدولي"، فيما لاقت تصريحاته إدانات دولية وعربية.

المصدر | الأناضول