الخميس 28 نوفمبر 2019 03:14 ص

توعدت الصين، الخميس، بـ"إجراءات مضادة صارمة"، ردا على توقيع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قانونا يدعم المتظاهرين في هونج كونج.

وقالت الخارجية الصينية، في بيان، إن الولايات المتحدة مستمرة في التدخل بشؤون هوند كونج.

واعتبر البيان أن القانون الذي وقعه الرئيس الأمريكي، في وقت سابق من الخميس، بدعم المتظاهرين في هونج كونج كان "تدخلا خطيرا في الشؤون الصينية"، وأن الجهود الامريكية "مصيرها الفشل".

وحذرت الخارجية الصينية من أن الولايات المتحدة ستتحمل عواقب التدابير المضادة للصين إذا استمرت في "العمل التعسفي" فيما يتعلق بهونج كونج، على حد قول البيان.

وفي وقت سابق، الخميس، وقع "ترامب" قانونا يدعم المتظاهرين، وحظر تصدير بعض المعدات للشرطة في هونج كونج، التي تشهد احتجاجات منذ يونيو/حزيران الماضي، رغم رفض الصين لهذه الخطوة.

وقال البيت الأبيض نقلا عن "ترامب": "لقد وقعت هذه القوانين احتراما للرئيس شي جين بينج والصين وشعب هونج كونج".

وأضاف: "نحن نلجأ إليهم على أمل أن يتمكن قادة وممثلو الصين وهونج كونج من حل خلافاتهم سلميا، الأمر الذي سيؤدي إلى سلام طويل الأمد ورخاء للجميع".

والثلاثاء، استدعت وزارة الخارجية الصينية، السفير الأمريكي في بكين، "تيري برانستد"، للاحتجاج على اعتماد مجلس الشيوخ والنواب الأمريكي مشروع قانون لحماية حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج.

وتجتاح هونج كونج منذ أكثر من خمسة أشهر احتجاجات وتظاهرات ضخمة ضد تعديل قانون مثير للجدل، يسمح للسلطات بتسليم مطلوبين لبكين، قابلتها قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي.

وذكرت وسائل إعلام رسمية في الصين، أن هونج كونج جزء لا يتجزأ من الصين وأن أي شكل من النزعات الانفصالية "سيسحق"، وذلك عقب تجمع المتظاهرين عند القنصلية الأمريكية طلبا للمساعدة في تحقيق الديمقراطية بالمدينة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات