تستعد السلطات الألمانية لترحيل اللاجئين السوريين المدانين بارتكاب "جرائم خطيرة" إلى بلادهم.

ووفق الوكالة الألمانية "د ب أ"، الخميس، فإن وزراء الداخلية في الولايات الألمانية الـ16 أعلنوا أن الترحيل سيقتصر فقط على المدانين بمثل تلك الجرائم، دون غيرهم.

وأضافت أن تلك الخطوة تأتي بعد سلسلة من "الجرائم الخطيرة" ارتكبها لاجئون يعيشون في البلاد.

ومن المتوقع أن يوافق الوزراء على ذلك القرار رسميا غدا الجمعة، ليكون ساريا لمدة عام، ما لم يكن هناك تقييم جديد للوضع في سوريا.

وفي يوليو/تموز، كشف مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا أن عدد اللاجئين وطالبي اللجوء بلغ حتى نهاية 2018، نحو 1.8 مليون شخص.

وبحسب إحصائيات المكتب فإن نحو 62 % من الحاصلين على حق الحماية في ألمانيا أتوا من ثلاث دول، وهي سوريا (526 ألفا)، والعراق (138 ألفا)، وأفغانستان (131 ألفا).

وكان البرلمان الألماني (البوندستاغ)، أقر تعديلات على قانون اللجوء، تلزم اللاجئين بالمشاركة في إجراءات إعادة فحص ملفات لجوئهم.

ودخلت هذه التعديلات حيز التنفيذ في 12 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي 2018، ودعا المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء عشرات الآلاف من اللاجئين المعترف بهم لإجراء مقابلات شخصية معهم، بناء عليها.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ