السبت 4 يناير 2020 08:14 م

غادر إسطنبول قرابة 100 ألف سوري من المسجلين في ولايات أخرى خلال عام 2019، وذلك بعد تشديد في قوانين الإقامة بالمدينة التركية.

وقال والي إسطنبول "علي يرلي كايا"، السبت، إنه تم القبض على أكثر من 118 ألف مهاجر غير شرعي من مختلف دول العالم خلال نفس العام، تم ترحيل 37 ألفا و582 مهاجرا منهم.

وأضاف عبر حسابه بموقع "تويتر"، مع فيديو نشره عن مكافحة الهجرة الشرعية، أن "عدد السوريين الحاصلين على بطاقة حماية مؤقتة انخفض بنحو 78 ألفا، وغادر 97 ألفا و255 شخصا من حملة البطاقة المؤقتة لولايات أخرى، والفروق القائمة في الأعداد سببها تصحيح أوضاع الآلاف للبقاء في إسطنبول".

كما بلغ عدد السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة في عام 2019، من ولاية إسطنبول 497 ألفا و420 شخصا، وكان العدد 557 ألفا و663 شخصا في 2018، و538 ألفا و101 شخص في 2017، و438 ألفا و861 شخصا في 2016.

وتجاوز عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم القبض عليهم خلال العام الماضي مجموع العدد في آخر 3 سنوات، ففي عام 2018 كان العدد 28 ألفا، وفي عام 2017 بلغ نحو 18 ألفا، وفي 2016 زاد عن 10 آلاف مهاجر.

يذكر أن السلطات التركية شنت حملة في إسطنبول العام الماضي، من أجل تسوية أوضاع المهاجرين وإقامات السوريين، وذلك بعد استياء شعبي واسع من زيادة عدد الأجانب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات