الخميس 12 ديسمبر 2019 05:18 م

رفعت منظمات حقوقية شكاوى إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد شركات أسلحة بسبب إمدادات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية وحلفائها في حرب اليمن، حسبما كشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" وشبكات "إن.دي.إير" و"في.دي.إير".

 ومن بين الموقعين على الشكاوي، المركز الأوروبي لحقوق الإنسان في برلين ومنظمة حقوق الإنسان اليمنية "مواطنة" وغيرها.

ومن بين من تستهدفهم الشكاوى مجموعة "راينميتال" الألمانية ومقرها دوسلدورف، والتي يُعتقد أن قنابلها قد استخدمت في الحرب الأهلية اليمنية، وغيرها.

نفس الخطوة استهدفت الشركة الأوروبية لصناعة الطائرات "إيرباص" من قبل ناشطي حقوق الإنسان.

وبحسب ما ورد في التقرير فإن سلاح الجو السعودي يستخدم طائرات إيرباص في النزاع اليمني.

من جهتهما، أكدت كل من "راينميتال" و"إيرباص"، أن نشاطهما يمتثل للقانون تماما. 

وقالت إيرباص إن "القرار النهائي بشأن تصدير الأسلحة يتم فقط بناءً على موافقة من الحكومة الفيدرالية". مشيرة إلى أن ألمانيا لديها واحد من أكثر قوانين تصدير الأسلحة تشددًا في العالم".

حظرت ألمانيا، تصدير الأسلحة للسعودية، في أعقاب اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول التركية، في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وتم تمديد حظر التصدير مرتين، حتى الآن، بناء على ضغط من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا.

ويسري الحظر الحالي حتى مارس/آذار 2020، وليس هناك أية دول أخرى بالاتحاد الأوروبي مشاركة في الحظر

المصدر | الخليج الجديد+ د ب أ