الجمعة 13 ديسمبر 2019 07:47 م

كشف المخرج "كوينتين تارانتينو" أنه ناقش جزء ثالثًا من فيلم "اقتل بيل"، على العشاء مع الممثلة "أوما ثورمان"، في نهاية الأسبوع الماضي.

أعاد المخرج - الذي قال منذ فترة طويلة إن جزءً جديدًا قد يتحقق يومًا ما في المستقبل - آمال المعجبين بأن تعود شخصية "العروس" إلى الشاشة الكبيرة.

وقال المخرج في مقابلة مؤخرًا: "لقد تناولت العشاء مع أوما ثورمان الليلة الماضية. لديّ فكرة عما سأفعله في فيلم اقتل بيل الجزء الثالث [Kill Bill Vol 3]. ما الذي حدث للعروس منذ ذلك الحين؟ وماذا أريد أن أفعل؟ لا أريد فقط الخروج بمغامرة سخيفة. إنها لا تستحق ذلك. لقد قاتلت العروس لفترة طويلة وشاقة".

وأضاف "تارانتينو" إنه توصل أخيرًا إلى حبكة محتملة للفيلم، وألمح إلى أنه يمكن أن يكون الفيلم التالي الذي يصنعه.

وصرح: "لدي فكرة الآن قد تكون مثيرة للاهتمام. ما زلت لن أفعل ذلك لبعض الوقت. سيكون الأمر على الأقل بعد ثلاث سنوات من الآن. إنه بالتأكيد أمر مطروح".

كانت الخطة الأصلية هي إعادة الإبنة الناضجة للقاتلة المتوفية "فيرنيتا جرين" للانتقام لوفاة والدتها. ولكن بالنظر إلى أن "إيل درايفر" و"صوفي فاتالي" لا يزالان على قيد الحياة، فهناك متسع كبير لاستعادة الشخصيات الأخرى.

وأصدر "تارانتينو"، الذي ادعى منذ فترة طويلة أنه سيتنحى عن الإخراج بعد فيلمه العاشر، فيلمه التاسع "ذات مرة في هوليوود"، في وقت سابق من هذا العام.

وذكرت أنباء سابقة هذا العام أيضًا أنه سينتج فيلمًا مقتبسًا عن رواية "جانغو"، كتكملة لفيلمه في 2014.

المصدر | اندبندنت - ترجمة وتحرير الخليج الجديد