السبت 14 ديسمبر 2019 12:27 م

جدد رئيس الوزراء الإيطالي "جوزيبّي كونتي" رفض بلاده مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وليبيا.

وقال "كونتي"، خلال مؤتمر صحفي في بروكسل الجمعة، إن "هاتين المذكرتين الموقّعتين غير مقبولتين بالنسبة لنا"، حسبما نقلت عنه وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء.

ووصف "كونتي" الاتفاقية بأنها "عبثية من الناحية الدولية"، مضيفا: "اتفاق كهذا ليس له تأثير ملموس، لكنه يكشف عن موقف خاطئ تمامًا".

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، مذكرتي تفاهم مع "فائز السراج"، رئيس الحكومة الليبية، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

وفي وقت سابق، زعم البيان الختامي لقمة زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الجمعة، أن مذكرة التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا "تنتنهك الحقوق السيادية للدول الثالثة".

واعتبر البيان أن المذكرة تتعارض مع قانون البحار، وأنه "لا يتمخض عنها نتائج قانونية بالنسبة للدول الأخرى".

بيد أن تركيا، ردت على البيان، بالتأكيد أن الاتحاد الأوروبي غير مخول بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، ولا يحق له إصدار حكم بشأن مدى قانونية مذكرة التفاهم المبرمة، وفق الأصول بين تركيا وليبيا.

المصدر | الخليج الجديد