الأحد 15 ديسمبر 2019 11:23 ص

قال الممثل المصري المعارض "عمرو واكد" إنه لا إصلاح حقيقيا في مصر، قبل إطلاق سراح المعتقلين.

جاء ذلك، في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال فيها: "أي إصلاح أو مشاريع أو أي خطوة لتحسين الوضع لا قيمة لها إطلاقًا دون الإفراج عن معتقلي الرأي والسياسة".

وأضاف: "لا يمكن الإصلاح على أساس فاسد (..) لازم تصلح الأساس الأول (..) كفاية بلح وكنافة بقى".

وظهر اسم "واكد"، خلال الأشهر الماضية، ضمن المعارضين لنظام الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، للدرجة التي دفعت أجد المحامين لتقديم بلاغ ضده، لإخطار الإنتربول (البوليس الدولي) بإدراج اسمه على قائمة النشرة الحمراء من أجل القبض عليه، وتسليمه للسلطات المصرية، ومن ثم إحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.

ويقبع عشرات الآلاف من المعتقلين في سجون النظام المصري، بسبب معارضتهم للانقلاب العسكري الذي قاده "السيسي"، إبان توليه وزارة الدفاع، في يونيو/حزيران 2013، والسياسيات  التي اتخذها عقب تقلده مقاليد الحكم في 2014.

وتنتقد منظمات حقوقية الأوضاع غير الإنسانية، التي يتم بها التعامل مع المعتقلين السياسيين في مصر، واعتماد الإهانة وإهدار الكرامة الإنسانية والقتل البطيء للمعارضين باعتباره منهجا للسلطات المصرية، وهي اتهامات نفتها القاهرة.

المصدر | الخلجي الجديد