أثارت تغريدة للفنان المصري "عمرو واكد" جدلا واسعا بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، إثر إعرابه عن الأمل في مجئ يوم ينتفض فيه الجميع ضد الظلم أكثر من الانتفاض ضد الرسوم الكاريكاتورية في فرنسا المسيئة للنبي "محمد" صلى الله عليه وسلم.

وكتب "واكد" عبر "تويتر": "أنتظر اليوم الذي ننتفض فيه جميعا، ونتكاتف ضد الظلم والدم والعنف أكثر من انتفاضنا وتكاتفنا ضد الرسومات المسيئة"، في تغريدة نالت أكثر من 4 آلاف تفاعل خلال 24 ساعة.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، قال الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)؛ ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد