الأحد 29 ديسمبر 2019 05:41 م

اتهمت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ضباطا وأفراد أمن بالاعتداء على مدير الشبكة في مصر، المحامي الحقوقي، "جمال عيد"، أمام منزله وإغراقه بمواد الطلاء، وسط تهديدات بأسلحتهم النارية للمارة بعدم تدخلهم.

ونشرت الشبكة على حسابها بـ"تويتر" معلومات عن "اعتداء بوليسي جديد على مدير الشبكة العربية جمال عيد، ضباط وأفراد أمن يتربصون بجمال عيد بجوار منزله ويعتدون عليه بالضرب وإغراقه بمواد الطلاء".

واتهم "جمال عيد" وزارة الداخلية المصرية بالوقوف وراء اعتداء تعرض له أمام منزله الأحد.

ونشر "عيد" على حسابه بـ"فيسبوك" صورة تظهر وجهه وملابسه ملطخة بألوان طلاء من قبل أفراد كانوا يستقلون سيارات خاصة بدون أرقام.

وروى صديق "عيد" على "فيسبوك"، "طارق خاطر"، أن ثلاث سيارات تحمل أرقاما مدنية، اعترضت طريق المحامي والحقوقي المعروف، ليخرج منها أفراد مسلحون، ويعتدون عليه بالضرب، ورشقه بالطلاء، في محاولة لإهانته كما يبدو.

وأضاف "خاطر" أنه عندما حاول بعض المارة مساعدته، أشهر المسلحون مسدساتهم مهددين بإطلاق النار على كل من يقترب لمساعدته.

وتكررت الاعتداءات على "جمال عيد" خلال العام الماضي بسبب إصراره على الحديث عن أوضاع المعتقلين وانتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد