الاثنين 30 ديسمبر 2019 04:54 م

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، أنها تمكنت من تحقيق أعلى معدل إنتاج للثروة البترولية في تاريخ البلاد خلال عام 2019، حيث بلغ نحو 1.9 ملايين برميل مكافئ يومياً من الزيت الخام والغاز والمتكثفات.

وأوضحت البترول في تقرير لها عن حصاد 2019، نشرته وسائل إعلام محلية، الإثنين، أن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي ارتفع إلى معدلات غير مسبوقة خلال هذا العام، حيث بلغ نحو 7.2 مليار قدم مكعبة يومياً.

وأضافت أن إجمالي الإنتاج للثروة البترولية بلغ خلال عام 2019 نحو 84.2 مليون طن بزيادة نسبتها 7% عن العام الماضي.

وأشارت إلى أن هذه الزيادة شملت 31.1 مليون طن زيت خام ومتكثفات، ونحو 51.9 ملايين طن غاز طبيعي، و1.2 مليون طن بوتاجاز.

وقالت الوزارة إنه تم تحقيق 55 كشفا جديدا خلال هذا العام؛ 40 زيت، و15 غاز، بمناطق البحر المتوسط والصحراء الغربية والشرقية وخليج السويس ودلتا النيل وسيناء.

وتابعت أنه تمت تنمية حقول شمال الأسكندرية وغرب دلتا النيل لشركة "بي بي" الإنجليزية، واستكمال تنمية حقل "ظهر"، بمنطقة شروق بالبحر المتوسط، والذي تتوزع حصصه بين شركتي "بتروبل" المصرية، و"إيني الإيطالية".

وبينت أن تلك الخطوات ضاعفت إنتاج حقل "ظهر" 8 مرات منذ باكورة إنتاجه في ديسمبر/كانون الأول 2017، حيث بلغ 7.2 مليارات قدم مكعبة يوميًا، وارتفعت قدرته الإنتاجية إلى حوالي 3 مليار قدم مكعبة يوميًا.

كما شهد عام 2019، وفق وزارة البترول المصرية، توقيع 8 اتفاقيات بترولية جديدة مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 179 مليون دولار لحفر 34 بئرًا.

وأضافت أن البرلمان المصري وافق بالفعل على 17 اتفاقية، وجار حاليًا اتخاذ الإجراءات الخاصة بالتوقيع بإجمالي استثمارات حدها الأدنى أكثر من مليار دولار ومنح توقيع أكثر من 173 مليون دولار، وحفر 86 بئرًا، وتوقيع 20 عقد تنمية بالصحراء الغربية، بإجمالي منح تنمية 10.3 ملايين دولار.

كما تم طرح المناقصة الخاصة بمشروع بوابة مصر الالكترونية لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، واستلام العروض من الشركات المتقدمة في 10 فبراير/شباط 2019، وتم إسناد المشروع إلى شركة "شلمبرجير" العالمية، وجارٍ إعداد العقد الخاص بالمشروع، وفق تقرير حصاد وزارة البترول المصرية.

المصدر | الخليج الجديد