استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، سفير سويسرا الراعي للمصالح الأمريكية لديها؛ احتجاجا على اتهامات واشنطن حول العراق.

وقالت الوزارة: "استدعينا السفير السويسري للاحتجاج على التصريحات الأمريكية التي تلوح بالحرب"، وفقا لموقع "روسيا اليوم".

وأبلغت الخارجية الإيرانية سفير سويسرا في طهران احتجاجها الشديد على تحميل الولايات المتحدة إيران مسؤولية الهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد.

والثلاثاء، اقتحم عشرات المحتجين الغاضبين، حرم سفارة واشنطن ببغداد، وأضرموا النيران في بوابتين وأبراج المراقبة والكرفانات التي تستقبل المراجعين، قبل أن تتمكن قوات مكافحة الشغب من إبعادهم من الحرم إلى محيط السفارة.

وتأتي الاحتجاجات ضد هجمات جوية شنتها القوات الأمريكية، الأحد، على كتائب "حزب الله" العراقي، أحد فصائل الحشد الشعبي(مدعوم إيرانيا)، في محافظة الأنبار العراقية، ما أدى إلى مقتل 28 مقاتلاً من الكتائب وإصابة 48 آخرين.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء،  هاجم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، ما وصفها بالأحداث في العراق، معتبرا أنها تعد شكلا من "أشكال الوقاحة الأمريكية المترافقة مع الإساءة للشعب العراقي، والتنصل من المسؤولية، وكيل الاتهامات الرخيصة للآخرين، وتكرار الخطأ في الحسابات".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات