الجمعة 3 يناير 2020 05:02 م

استدعت إيران، السفير السويسري راعي مصالح واشنطن في طهران، للمرة الثانية، الجمعة؛ لإبلاغه بردها على رسالة أمريكية بشأن اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، إنه "عصر اليوم جرى استدعاء السفير السويسري في طهران ماركوس لايتنر، إلى وزارة الخارجية للمرة الثانية، وجرى إبلاغه بشكل مناسب الرد على رسالة الولايات المتحدة".

والاستدعاء له علاقة بـ"تفويض سلطة الحماية"، الذي تمثل سويسرا بموجبه مصالح الولايات المتحدة في إيران، والذي يُتيح أيضا الحفاظ على قناة اتصال دبلوماسية بين الولايات المتحدة وإيران.

ولم يكشف "موسوي" فحوى الرسالة الأمريكة أو ما تضمنه رد إيران عليها.

وكان الدبلوماسي الإيراني مدير مرکز الدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران "أمير موسوي"، كشف عن رسالة وصلت بلاده من الإدارة الأمريكية عبر "وسيط عربي"، تطالبها بعدم الرد على عملية مقتل "سليماني"، مقابل رفع العقوبات وتسهيلات اقتصادية، بيد أنه توقع ألا تستجيب طهران للعرض.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، فجر الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها "سليماني".

وأعلنت طهران من جهتها، أنها سترد "بشكل قاس" على عملية الاغتيال، والتي طالت أيضا كوادر من الحشد الشعبي العراقي الموالي لإيران.

المصدر | الخليج الجديد